حزب الأصالة والمعاصرة اليوم..

حزب الأصالة والمعاصرة اليوم..

- ‎فيرأي, سياسة, في الواجهة
380
6

الدكتور إسماعيل شعوف*

لم يعد خفيا اليوم على ساسة الوطن بتلاوينهم المختلفة و على المواطنات و المواطنين ذلك الإحساس بأن حزب الأصالة والمعاصرة بعد مؤتمره الأخير ليس هو الحزب الذي كان قبله.

لا أشير هنا بشكل ضمني ينطوي على سلبية لماضي حزبنا في القريب من الزمن. إن الحزب في حركة تكسبه نضجا و قوة و مناعة أمام الهزات التي قد تظهر من حين لآخر في إطار الدينامية العادية للتنظيمات السياسية بالخصوص. غير أن الواضح للقاصي و الداني هو أن الحزب و قيادته الحالية عبروا به إلى منطقة الاستقرار و التوازن بسلاسة و بأقل خسارة ممكنة. تم تدبير مختلف الأزمات الأخيرة و فشل استراتيجيات التواصل و هفواته باستراتيجيات أخرى متعقلة تعمل بمبدأ الفعل و ليس رد الفعل. السياسة و السياسيون في أدنى أهدافها تعمل عمل الإطفائي في تهدئة الجماهير و نيران الاحتقان ذات الأبعاد الإجتماعية و الاقتصادية و السياسية ، و في أنبل أشكال عملها تبادر و تقترح و تغير. يكفي أن نسلط الضوء على عمل وزارة الإسكان والتعمير وسياسة المدينة و قيادته الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري. ما تم القيام به ثورة في قطاع تتجاذبه قوى مكونة من ارباب المصالح و قطاعات أخرى ليس من السهل تطبيق الالتقائية فيما بينها و مع ذلك تم تحقيق الاستثناء الذي لم يكن له سابق. فلننظر فقط لعدد تصاميم التهيئة التي تم استصدارها في وقت قياسي و مشاريع دعم السكن و تجويد الحكامة في التدبير كذلك. وزارة الثقافة كذلك بوزيرها السيد مهدي بنسعيد و ما تقوم به على المستوى الثقافي من احياء و خلق لدور السينما و دور للشباب بمعايير من الجيل الجديد و دفاع عن هويتنا الوطنية و التعريف برموزها و التقاضي أمام المحاكم الدولية للحفاظ عليها اذا اقتضى الأمر هو مسألة لا ينكرها الا جاحد. كذلك وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بإطلاق السيد الوزير عبد اللطيف الميراوي للمخطط الوطني لتسريــع تـحــــول منظومة التعليم العـالـي والبحث العلمي والابتكار الذي يشكل بالفعل قفزة نوعية على مستوى ايصال منظومة التعليم العالي لآخر صيحاته من امكانيات هائلة للتعليم الرقمي و التعليم عن بعد بخلق منصات و استوديوهات تسجيل الدروس بكل الجامعات و بتشجيع اكتساب المهارات الحياتية و اللغات الحية إلى غير ذلك من اصلاحات أحس بها كأستاذ للتعليم العالي يمارس الآن و من ينكر ذلك من داخل الجامعات لا يعدو أن يكون آلية للمقاومة ألفت التكرار و تكره كل ما هو جديد و لم تعد تستطيع مسايرة ركب التطور الجامعي. في وزارة العدل والحريات تظهر نوايا حقيقية لتطوير القطاع رغم حساسية قضاياها و صعوبة التعامل معها و الجدل الذي يرافق ذلك. الوزير السيد عبد اللطيف وهبي كان أحد رموز قيادة هذا القطاع الصعب و ذو الحساسية المفرطة. هناك كذلك مشاريع الانتقال الرقمي لوزارة السيدة غيثة مزور و مشاريع التحول الطاقي لوزارة السيدة ليلى بنعلي. الجدير بالذكر هو أن هذين القطاعين شهدا تحولا كبيرا يكفينا أن هاته القطاعات اصبحت وزارات قائمة بالذات نظرا للوعي بأهميتها….

الحديث لا يسعني هنا للحديث عن برامج عمل كل الوزارات المسندة لحزب الأصالة والمعاصرة و ما تم طرحه جاء على سبيل الامثلة لا الحصر.

الحزب يسير بروية و توازن يجب الحفاظ عليهما لاستكمال هذه الدينامية الايجابية المنطلقة بعد المؤتمر الأخير. دينامية بقيادة جماعية شكلت السبق في خلق فكرتها و لاقت استغراب البعض ليتضح للجميع أن مستقبل التدبير في الوقت المعاصر هو ذكاء جماعي و تشاور و تعاون في كل شيء خاصة و أننا أمام حزب وطني يرغب في تقديم الخدمة الجيدة لعموم المواطنين و المواطنات من منظور مختلف بدأ يلاقي استحسان الجميع.

*عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة*

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

اصابة شخص بحروق بمادة ” الدوليو “في ظروف غامضة بمراكش

كلامكم أفادت مصادر كلامكم ،  ليلة اليوم الثلاثاء،