تحرير/  نورالدين بازين

فيديو / ف. الطرومبتي

في حملة تمشيطية من اجل حماية ساحة جامع الفنا بمراكش من العناصر التي قد تسيء غلة وجه المغرب سياحيا، قامت عناصر الدائرة الخامسة بجامع الفنا ، مساء اليوم الاثنين 22 يناير 2024 من توقيف أزيد من ثلاثين قاصر وقاصرة، يمتهنون التسول وابتزاز ومضايقة السياح الأجانب بالساحة الشهيرة.

وتأتي هذه الحملة التمشيطية لعناصر الأمن بالدائرة الخامسة، بعد أن تقاطرت شكايات على مكتب رئيسها، من طرف السياح ومهنيو السياحة، تفيد وجود سلوكات وتصرفات تسيء لوجه المغرب ومراكش على الخصوص، من طرف قاصرين وقاصرات يمتهنون التسول إلى جانب ابتزاز ومضايقات السياح بساحة جامع الفنا، متخذين بيع الورد وأشياء أخرى كواجهة تغطي سلوكياتهم المشينة.

وتشهد ساحة جامع الفنا ومن خلالها مدينة مراكش، وجود جيوش من المتسولين والمحتالين يستهدفون السياح الأجانب، متخذين طرق وأساليب عديدة من أجل استمالة هؤلاء السياح، الذين يقعون فريسة سهلة لهؤلاء المتسولين إلى جانب اللوصوص الذين ينشطون بوثيرة كبيرة خصوصا بساحة جامع الفنا والمدينة القديمة.

ووفق مصادر ناشط في السياحة، فإن السياح الأجانب أصبحوا يخشون من الولوج إلى الساحة التاريخية، خوفا من النشل من لدن قاصرين وقاصرات ماهرون في عملياتهم بسلب ممتلكات السياح عن طريق النشل بعد أن يتمكنوا من كسب عطفهم وثقتهم.

وطالب الناشط السياحي، بتوفير الأمن والاسترسال في الحملات التمشيطية، خصوصا في الأماكن السياحية بالمدينة القديمة وجليز، مؤكدا أن المشهد إذا استمر بهذه الصورة المسيئة، فإن على قطاع السياحة بمراكش السلام .

وللإشارة، فإن حملة الأمن لعناصر الدائرة الخامسة، وتوقيف قاصرين وقاصرات، جاءت مباشرة بعد اجتماع مهنيو السياحة بمراكش مع فريد شوراق والي جهة مراكش آسفي يوم السبت المنصرم .

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

شريط يوثق محاولة سرقة دراجة ويساعد الأمن على تعقب الجاني على ضحية سيدي عباد

   من عبد الواحد الطالبي – مراكش (مع