مواطنون بالقليعة “غاضبون”من سياسة الإنتقاء في تزفيت الشوارع والرئيس يوضح…

مواطنون بالقليعة “غاضبون”من سياسة الإنتقاء في تزفيت الشوارع والرئيس يوضح…

- ‎فيفي الواجهة, مجتمع
461
6

نورالدين بازين

قالت مصادر من مدينة القليعة نواحي أكادير لجريدة ” كلامكم أن المجلس الجماعي للمدينة يواصل سياسة الإنتقائية في تزفيت الشوارع والأزقة المتضررة منذ سنوات، عبر سياسة ” زفت هنا ونقز ليه” . وخصص المجلس ذاته، غلافا ماليا من أجل تزفيت الشوارع والأزقة.

 

وأضافت المصادر نفسها أن مدينة القليعة، تعيش هذه الأيام، على وقع غضب واسع من طرف بعض المواطنين، الذين أعربوا عن تذمرهم من سياسة “الانتقاء” من خلال تزفيت الشوارع والأزقة التي انطلق فيها المجلس الجماعي للمدينة، بدل إعادة تهيئتها عن طريق استراتيجية منظمة ومرتبة بعيدة عن كل انتقائية للشوارع والأزقة المحظوظة بعملية التزفيت، في حين يتم تجاوز أخرى بطريقة خلفت استفهاما واندهاشا لدى متتعبي الشأن المحلي بالقليعة. – وفق قولهم-.

 

 

وشرع المجلس الجماعي، الذي يقوده حزب الاستقلال، هذه الأيام، في محاولة لـ”تزفيت” بعض الشوارع والأزقة، حيث يعمل على تزفيت بعض الشوارع والأزقة وتجاهل بعضها؛ وهو ما اعتبره عدد من المواطنين خطوة غير مدروسة، و”سياسة انتقائية وإقصائية” ينهجها المجلس دون القيام بإصلاح شامل.

 

ومن أجل تفعيل مبدأ الرأي والرأي الآخر، استقرأت كلامكم هاتفيا، رأي محمد بيكز رئيس المجلس الجماعي لمدينة القليعة، وقال “أن الشوارع المبرمجة هي من اقتراح لجنة إقليمية وليس رئيس المجلس، وتهم الشوارع الرابطة بين الشارع الرئيسي والأحياء أو مع الاقليمية، ولم تختار عبثا أو لغرض سياسوي محض..”.

 

 

وأضاف الرئيس في السياق نفسه، أن كلفة هذا الشطر لم تتعد مبلغ 40 مليون درهم فقط، وتهم كذلك العزيب ولازالت الاشغال في 50% الآن، نافيا أن تكون للمجلس نية الانتقائية أو الاقصاء أو تمييز والأفضلية في تزفيت شوارع وأزقة المدينة”.

وأشار المتحدث ذاته ” أنه لو كلفت مصورا للأزقة التي ستبقى دون تبليط خلال هذا الشطر فلن يكفيه شهر أو شهرين لإتمام العمل وتغطية ما بقي من الأزقة دون تزفيت، مؤكدا أن  ماسيتم تبليطه لا يتعدى 30% من تراب الجماعة فقط”.

 

 

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

لفتيت يتباحث بالرباط مع نظيره الفرنسي

كلامكم استقبل وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، اليوم