موظف بالمجلس الجماعي لمراكش فوق العادة.. يتحكم في رقاب الموظفين ..هو الآمر الناهي ..

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر

 

كثير من الصور التي تجتاح دواليب المجلس الجماعي لمدينة مراكش، تحتاج إلى شروحات من مدبري الشأن المحلي للمدينة وأيضا من المسؤول الأول والساهر على تطبيق هذا التدبير. فقد أصبح أحد الموظفين ( ب.) بديوان المجلس الجماعي والمحسوب على حزب العدالة والتنمية، والذي استفاد من السكن الوظيفي بدون وجه حق وعن سيارة الجماعة ومن المحاباة في الترقية والاستفادة من الامتيازات الكثيرة، ( أصبح) يضرب له  ألف حساب وحساب بسبب مايتبجح به من علاقات وطيدة تجمعه مع أعضاء في المكتب المسير للمجلس الجماعي خصوصا العمدة العربي بلقايد، هذا الأخير التي يلبي له جميع طلباته ويزكي كل تدخلاته..

فزيادة على استغلاله للسكن الوظيفي و لسيارة الجماعة وتكليفه بمهمة الطوابع الخاص بالصفقات الكبرى،  وتعيينه لرؤساء أقسام تابعين له ولشبيبة الحزب ، ويتحوز على لائحة أرقام جميع الهواتف الخاصة بالموظفين ،الكثير منهم ذاقوا مرارة تعسفاته، وآخرها ما يجري من حملة انتخابية قبل الآوان الخاصة باللجن الثنائية للنقابات.  وآخر صيحات هذا الموظف هو تشكيل مكاتب نقابية تابعة لنقابات أخرى غير التي ينضوي تحت يافطتها حزب البيجيدي، إذ كشفت مصادر كلامكم أنه اخترق تنظيماتها وطعمها بأعضاء من شبيبة البيجيدي حتى يتم التحكم في نتائج الانتخابات الثنائية المقبلة.

وأشارت المصادر ذاتها ، أن هذا الموظف الملقب ب  ” سبيرمان زمانو” و ” أنا وحدي نضوي لبلاد” زار هذا الأسبوع جميع المقاطعات واجتمع مع رؤساء الاقسام ، ليس من أجل متابعة المصلحة الفضلى للمدينة وتدبير شأنها وإنما من أجل حملة انتخابية قبل الآوان والخاصة باللجن الثنائية للنقابات.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

Leave a Reply