حاميها حراميها.. اتهامات بتورط رجال سلطة ومنتخبون في اختفاء أبواب تاريخية من ثكنة عسكرية بالراشيدية

حاميها حراميها.. اتهامات بتورط رجال سلطة ومنتخبون في اختفاء أبواب تاريخية من ثكنة عسكرية بالراشيدية

- ‎فيفي الواجهة
254
6

 

مثل رئيس الجماعة القروية الخنك بإقليم الرشيدية أمام قاضي التحقيق لدى محكمة جرائم الأموال باستئنافية فاس، على خلفية قضية اختفاء ما يقارب 120 بابا من الأبواب التاريخية لثكنة عسكرية قديمة توجد بالمنطقة.

وذكرت بعض الشهادات التي استمع إليها قاضي التحقيق ، يوم 26 من يناير الجاري، أن الأبواب تعود إلى الحقبة الإستعمارية، وتم تسليمها إلى رئيس جماعة مدغرة الذي تم الإستماع إليه على خلفية هذه القضية.

وذكرت مصادر متتبعة للموضوع أن تحقيقا مفصلا قد أجري بخصوص هذه القضية التي تعتبر سابقة من نوعها، إذ تمت مواجهة مجموعة من رجال السلطة المحلية وكذا رؤساء جماعات قروية والمتهمين الرئيسيين في هذه النازلة، ونبهت نفس المصادر، إلى أن الثكنة العسكرية المشار إليها توجد بحي الدرمشان بالجماعة القروية الخنك.

 

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

RADEEMA تعلن عن إغلاق الملحقات التجارية بمراكش يومي الجمعة والسبت