المخابرات المغربية تقود لكشف الشبكات المرتبطة بالانتحاريين الذين نفذوا مذبحة باريس

المخابرات المغربية تقود لكشف الشبكات المرتبطة بالانتحاريين الذين نفذوا مذبحة باريس

- ‎فيسياسة
218
6

 

قالت مصادر عليمة لموقع الحياة، إن أجهزة الاستخبارات المغربية هي التي ساعدت نظيرتها الفرنسية في التعرف إلى الإرهابي عبدالسلام صلاح الذي استطاع الهرب من الأراضي الفرنسية مباشرة بعد تنفيذ هجمات باريس التي قُتل فيها شقيقه إبراهيم الذي فجّر نفسه أمام حانة «كونتوار فولتير» لكنه لم يقتل سوى نفسه.

وذكر ذات المنبر الإعلامي أن الأجهزة الأمنية المغربية طلبت من نظيرتها الفرنسية، مباشرة بعد وقوع العمليات الإرهابية ليلة الجمعة، الاهتمام بإمكانية أن يكون منفذو الهجمات جاؤوا من بلجيكا وتحديداً من حي مولانبيك في ضواحي بروكسيل حيث تنشط بكثافة جماعات معروفة بتشددها.

ويوم السبت، بعث جهاز الاستخبارات المغربي ببرقية لنظيره الفرنسي يخبره فيها بمعلومة تؤكد عبور عبدالسلام صالح الحدود البرية البلجيكية في اتجاه فرنسا يوم الجمعة، وعودته إلى الأراضي البلجيكية يوم السبت، أي غداة تنفيذ العمليات الإرهابية.

وعاد الموقع الاخباري الإيطالي “أكييل نيوز” ليؤكد الخبر الذي اوردته جريدة الحياة، والذي كشف أن الإرهابي عبد السلام صلاح “، كان على اتصال مع اثنين من المتطرفين الإسلاميين المتواجدين حاليا بالسجون المغربية بسبب نشاطاتهم الإرهابية.

وقضى عبدالسلام صالح فترة في السجن في بلجيكا عام 2010 إلى جانب «العقل المدبر» المفترض لمذبحة باريس عبدالحميد أباعود (أبو عمر البلجيكي) وهو من أصل مغربي موجود حالياً في سورية بعدما التحق بتنظيم «داعش» في العام 2013.

ومعروف أن أجهزة الاستخبارات المغربية التي أحدثت أخيراً «المكتب المركزي للأبحاث القضائية» المتخصص في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، تترصد منذ سنوات تحركات إرهابيين مشتبه فيهم في بلجيكا وخصوصاً في حي مولانبيك.

وسبق للأجهزة الأمنية أن اعتقلت علي أعراس الذي كان يدير مكتبة لبيع الكتب الإسلامية بما فيها كتب لنشر الأفكار المتطرفة في الحي نفسه. وقبل سنوات اعتقلت الأجهزة المغربية عبدالقادر بلعيرج الذي كان يتردد باستمرار على حي مولانبيك ويعقد اجتماعات لمجموعة من المتطرفين في مكتبة علي أعراس.

وحاكم القضاء المغربي كلاً من علي أعراس وعبدالقادر بلعيرج بتهم تتعلق بالإرهاب وهما يقضيان عقوبات بالسجن في سجن سلا بالمغرب.

المصدر: موقع الحياة والموقع الإيطالي “أكييل نيوز”

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

RADEEMA تعلن عن إغلاق الملحقات التجارية بمراكش يومي الجمعة والسبت