حوار. أحمد اخميس، عضو المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل وعضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم للكونفدرالية الديمقراطية للشغل : حكومة بن كيران شجعت الفساد وعمقته.

حوار. أحمد اخميس، عضو المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل وعضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم للكونفدرالية الديمقراطية للشغل : حكومة بن كيران شجعت الفساد وعمقته.

- ‎فيمجتمع
1164
0

DSCN2566

 

أكد أحمد اخميس، عضو المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل وعضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن فاتح ماي لهذه السنة يأتي في ظروف صعبة بالنسبة للطبقة العاملة والمواطنين المغاربة بسبب المشاكل العديدة، مضيفا أنه مازال المغرب يتوفر على خيرات وثروات كثيرة في البحر وفوق الأرض وتحت الأرض، ولكن المشكل، مع الأسف، يكمن في عدم توزيع هذه الثروة الوطنية، مؤكدا أن حكومة بن كيران شجعت الفساد والمفسدين وعمقته.

 

الأستاذ اخميس، كيف ترون فاتح ماي في ظل حكومة بنكيران؟

فاتح ماي هذا يأتي في ظل ظروف صعبة جدا بالنسبة للطبقة العاملة ولعموم المواطنين في المغرب نظرا للمشاكل التي تتوسع دوائرها ومجالاتها في العديد من القطاعات، سواء في التعليم أو الصحة أو السكن أو الشغل أو في غيره من الأمور التي كانت إلى الأمس القريب مكسبا كبيرا بالنسبة للمواطنين جميعا، ولكن اليوم غذت تتعرض للإجهاز من طرف الحكومة وغيرها. على كل، نحن مقبلون على فاتح ماي في ظل هذا الشرط غير المطمئن، و إذا كان هناك شيء إيجابي يمكن أن يسجل في هذه الفترة ويمكن أن يشكل بالنسبة لي وبالنسبة لإخواني في المكتب التنفيذي، فهو هذا الحدث المتعلق بالتنسيق النقابي، هذا التنسيق الذي كنا نأمل، وإن شاء الله سيتحقق ذلك، أن يكون بمثابة خطوة أولى كبرى في مسار تحقيق الوحدة العمالية الشاملة وجميل جدا أن تسمو كل القيادات سواء في الاتحاد المغربي للشغل أو الفدرالية الديمقراطية للشغل أو الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، سمت على نفسها واعتبرت على أن التشتت والتشرذم والتشتيت الذي تتعرض له الطبقة العاملة والصراعات الهامشية التي لا مبرر لها لا يستفيد منها إلا خصوم و أعداء الديمقراطية وحقوق الإنسان ببلادنا والطبقة العاملة. هذه الطبقة العاملة التي بدونها لا يمكن أن تقوم قائمة للبلاد لأنها صانعة الثروات ومنتجة الخيرات وبدونها لا يمكن أن تقوم قائمة لأي بلد أو مجتمع من المجتمعات، لذلك اعتبرنا على أن هذا التنسيق يشكل حدثا وطنيا هاما وأساسيا سيسجله التاريخ، لأنه كما قلت وضع حدا لهذه النزاعات التي امتدت لأكثر من أربعين سنة.

أنت تتحدث عن التنسيق النقابي الثلاثي…

نعم، التنسيق النقابي الثلاثي لذلك قلت إن هذا حدث يشكل نقطة ضوء في هذه العتمة الدمساء التي امتدت على امتداد ما يقع في الوطن ليس فقط لأن هناك حكومة،لا هي من العير أو من النفير..

العير أو النفير كيف؟

لا نقول عنها هكذا لأننا نختلف معها إيديولوجيا وفكريا وثقافيا ولكن لأن الأمر ليس كذلك، فكل الحكومات المتعاقبة على بلادنا كانت دوما تتعارض وطموحات الشعب المغربي والطبقة العاملة في الحرية والديمقراطية وتوزيع الثروة الوطنية توزيعا عادلا، لأنه إذا كان هناك إشكال فهو توزيع الثروة الوطنية، فالمغرب، وأقول للأسف الشديد، كان ومازال يتوفر على خيرات وثروات كثيرة في البحر وفوق الأرض وتحت الأرض، ولكن المشكل، مع الأسف، يكمن في عدم توزيع هذه الثروة الوطنية، من العار ومن العيب أن يكون هناك في مغرب اليوم وفي القرن الواحد والعشرين من يموت جوعا أو بردا ما يقع مثلا في جبال الأطلس وليس بعيدا مثلا 2007أو 2009 توفي 26 طفلا، لم يموتوا من الأمراض الفتاكة والتي ليس لها دواء كالسرطان وغير ذلك، ولكن ماتوا بالجوع والبرد، بمعنى كيف أننا نتوفر على إمكانيات كبيرة وخيرات وهائلة يمكن أن تجعل كل المغاربة يعيشون في الكفاف والعفاف والغنى عن الناس ولكن مع الأسف الشديد هناك فئة قليلة تستحوذ على كل ثروات وخيرات البلاد في هذه البلاد.

903

ولكن الحكومة تقول بأن في عهدها المغاربة يعيشون في ( بحبحة) كما يقول عبد الاله بنكيران دائما في خطابته؟

هذا أمر غير مقبول، عوض أن تأتي هذه الحكومة التي تدعي أنها أتت من صناديق الاقتراع، أن تأتي لتنسينا كل متاليب وكل عيوب الحكومات السابقة، أتت لتكرس ذلك الوضع بشكل سيء رغم أنها أتت وهي محمولة على شعار محاربة الفساد والاستبداد، فإذا هي تشجع الفساد وتعمقه، فكيف يتأتى لبنكيران وغير بنكيران أن يصدر عفوا على فئة “ديال الشفارة ديال اللصوص” التي تهرب أموال المغاربة إلى الخارج، فيقول لهم عفا الله عما سلف اجيو دخلو وجيبوا لفلوس”، لقد سمعت شخصا يتحدث ولكن لا يهمني ذلك الشخص و لا ماذا يمثل طارق السباعي لا يهمني كشخص، ولكنه يمثل هيئة تسمى الهيئة الوطنية لحماية المال العام، قال وقد تحدث كثيرا على أن هذه الأموال المهربة هي أكثر من 34ألف مليار ويأتي بنكيران ويعفو عن هؤلاء اللصوص رغم أن المغاربة يموتون بالجوع و تحدث كذلك عن قضية مدن القصدير عندما كان توفيق احجيرة، كما قال السباعي كان هناك صندوق سمي بصندوق محاربة مدن الصفيح يقول إن فيه 600 مليار أين هي الآن؟ هل حوربت مدن الصفيح؟ لم تحارب فأين مصير المال، ويقول إن كل هذه الملفات قدمت لمن يهمهم الأمر، القضاء وغيره، ولكن شيئا لم يقع وهذا أمر سيء جدا في البلاد لا نقول هذا لأننا اختلفنا مع هؤلاء ولكن مع الأسف كما قلت أنهم جاؤوا محمولين على هذا الشعار “محاربة الفساد والاستبداد” فإذا هم يكرسون الفساد ويؤبدون الاستبداد.

لهذا، أنتم ستحتفلون بفاتح ماي مع النقابات الثلاث بنداء مشترك وبخطاب مشترك، أليس كذلك؟

لا، طبعا، كما قلت إن هذا التنسيق سيكون له مستقبل نحن نعتقد أنه لن ينعكس إيجابيا فقط على النقابات الثلاث، بل ستكون له تأثيرات إيجابية على الوطن سواء على المستوى السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي أو الثقافي أو الفكري على المجتمع كله، لذلك نعتبر هذه الخطوة مهمة جدا وفاتح ماي سنحتفل به تحت شعار عنده معنى ودلالة “وحدويون معبأون لتحقيق المطالب العادلة للطبقة العاملة ومواجهة كل الإكراهات” ما معناه نحن وحدويون بمعنى أننا مصممون على توحيد الطبقة العاملة في المستقبل، معبأون لأمرين، الأمر الأول لأجل تحقيق المطالب العادلة للطبقة العاملة والأمر الثاني لمواجهة كل التحديات والتحديات في المغرب كثيرة وكثيرة جدا وعمقها وجوهرها وأساسها ما يتعلق بالقضية الوطنية قضية الصحراء التي تحاك ضدها كل المناورات والدسائس، مع الأسف، من طرف إخواننا في الجزائر وغير الجزائر لذلك فنحن كطبقة عاملة كنا دائما في المعترك للنضال لأجل أن يكون هذا المغرب في المستوى الذي يستحقه لأن المغرب له تاريخ كبير مشرف، وبالتالي هذا المغرب نريده أن يكون لكل المغاربة فالمغرب اليوم ليس لكل المغاربة حتى لو كنا جميعا نتوفر على بطاقة التعريف الوطنية لان الوطن، كما يقول الأخ سي محمد النوبير الأموي، الوطن قبل أن يكون جغرافيا وتاريخ وحضارة وثقافة، فهو حقوق، فالإنسان يجب أن يستشعر أنه يتمتع بحقوقه في هذه الوطن فنحن نرى هذا الشباب الذي يكفر بكل شيء، ومن حقه أن يكفر بكل شيء، هذا الوطن لم يحتضنه  لذلك فهو يلقي بنفسه في غياهب السجون ويفجر نفسه، هل هناك شيء يمكن أن يقبله العمر شاب في مقتبل العمر، يمكن أن يحلم بالحب وبتكوين أسرة وبأشياء كثيرة ولكنه عوض ذلك يختار أن يغتال نفسه أن يقتل نفسه وهذه قمة الاغتراب في بلده لأنه لا يوفر له شيئا، والدولة في حديثها تريد أن تعالج المشكل من مقاربة واحدة وهي المقاربة الأمنية، في حين أن معالجة مثل هذه الظواهر يجب أن ينظر إليها من زوايا متعددة، تربوية.. حقوقية… ثقافية… وها نحن نرى اليوم ظاهرة التشرميل لكن من صنع التشرميل من هم هؤلاء؟ الأخطر من ذلك في نظري أنا، وهذا رأيي الشخصي ولا علاقة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل به، أعتقد أن المشرملين ضحايا وليسوا جناة، ضحايا هذا الوضع لأن لا الأحزاب ولا الدولة تقوم بدورها في التربية وبالتالي فهذه الظواهر المستهجنة والشاذة والفجة لا بد أن تستفحل..

التنسيق الميداني

إذن هناك ما يميز عيد فاتح ماي لهذه السنة؟

لذلك ففاتح ماي لهذه السنة إذا كان هناك ما يميزه فهو هذا التنسيق الوحدوي، ولكن فيما يتعلق بقضايا الطبقة العاملة وملفاتها التي مازالت تراوح مكانها حتى اليوم ونريد أن تسفر المفاوضات التي هي الآن مازالت جارية..

على ذكر المفاوضات نريد أن نعرف عن المستجدات التي أسفر عنها هذا الحوار الاجتماعي؟

كما قلت إن هذا التنسيق كان ونتجت عنه ندوة صحفية شكلت حدثا ونتج عنه أيضا صياغة مذكرة مشتركة لأول مرة صيغت بعقل نقابي وطني يعني أنها استحضرت كل الإكراهات التي تعرفها بلدنا لأننا نحن كنقابات ثلاثة “ف د ش، ك د ش، ا ت ش” نعرف بلدنا ونريد لها الاستقرار والأمن، وما طرحناه في المذكرة قضايا موضوعية لا تكلف الدولة شيئا إذا كانت هناك إرادة حقيقية وسياسية تريد أن تستجيب وتخفف من هذا الاحتقان الموجود، بمعنى أن في استطاعة الدولة وفي استطاعة الحكومة أن تستجيب لمطالب الطبقة العاملة ونتجت عنه أيضا مسيرة سيخلدها التاريخ، فأن تجمع هيئات معينة 300 ألف شخص بدون أن يقع ولو حادث بسيط، فهذا يدل على أن المغاربة في نضج مستمر ومطرد، عكس الدولة، و للأسف لأن من أفسد الأمر مع أولئك المعتقلين هي الشرطة التي تدخلت.

وماذا عن المذكرة التي قدمتموها لرئيس الحكومة؟

بعد شهرين من تقديم المذكرة لبنكيران يوم 11فبراير 2014 استدعانا كانت الجلسة الأولى استعرض وجهة نظر الحكومة واستعرضنا وجهة نظرنا واتفقنا على لقاء آخر لم يأت إلا بعد المسيرة ولحدود الآن ليس هناك شيء، تقال أشياء عن زيادة بالنسبة للذين لا يتوفرون على الحد الأدنى للأجور وأقول يمكن أن يرفعوا الحد الأدنى إلى 3000درهم، هؤلاء يشكلون 70 ألف في حين أن لدينا موظفين ومستخدمين يشكلون 500ألف، بمعنى لو تحققت الزيادة فلن تساوي شيئا، فالباطرونا، مع الأسف، خارج التاريخ وخارج السياق لأنها تريد أن تستغل وتهضم حقوق هذه الطبقة العاملة في حين أنها لا يمكن أن تقوم لها قائمة بدون هذه الطبقة لذلك يجب أن تتحرك لأن الحد الأدنى للأجور وصمة عار في جبين الجميع فـ2500 و2300 لا يمكن أن تلبي حاجيات الإنسان اليوم، فهذا الوضع مختل، بكل ما تعنيه كلمة مختل، ويجب تصحيحه.

لكن الطبقة العاملة تريد أشياء ملموسة على أرض الواقع؟

بالفعل، لدينا اليوم الثلاثاء على الساعة الخامسة مساء لقاء مع بنكيران، ( الحوار أجري يوم الثلاثاء صباحا) ونتمنى صادقين أن يلتقط ويتفهم وضع الطبقة العاملة ويستجيب لمطالبها لأنه ليس هناك إلا احتمالين إما أن يستجيب ونحن نريد ذلك لأننا نريد تجنيب مغربنا كل ما يمكن أن يحدث بعض الاضطرابات في المغرب، فكل شيء يؤشر على أن الوضع ليس جيدا، وبالتالي نريد أن يتفهم ويستجيب لمصلحة الوطن قبل أن تكون مصلحة الطبقة العاملة، والاحتمال الثاني أن يركب رأسه كما هي العادة فهو ركب رأسه دائما حتى اليوم، فهو يقول إن المغاربة أعطوه الورقة البيضاء “ندير اللي بغيت” وأقول له” شحال صوتو عليك ابنكيران، المغاربة 36 مليون” وفي حال اعطوك هذا الحق فلا ينبغي أن تغلق الباب في وجه الهيئات والمنظمات النقابية والسياسية والجمعوية وتتخذ قرارات انفرادية في أمور تهم الوطن والمغاربة أجمعين، مثل قضية صندوق المقاصة، التقاعد.. فهو عنده لاءات كثيرة “لا للزيادة في الجور لا للتشغيل…” هذا الأمر لا يمكن أن يستمر ونقول له نحن وطنيون قبلك وبعدك وسنبقى دائما، وبالتالي نريدك أن تتعقل لأول مرة في حياتك ولا ترتكب حماقة وتقول “يديرو اللي بغاو” لأن هذا سيخلق مشكلة فالإرهاب والقمع لم يجديا نفعا أمام إصرار الطبقة العاملة في سنوات الرصاص، فما بالك اليوم حيث أصبح العالم قرية صغيرة كل شيء يلاحظ في وقته.

tarbiapress-cdt-fdt-umt

إذن الحوار الاجتماعي التي تتحدثون عنه كنقابات لازال حبرا على ورق ولم يحقق شيئا ملموسا؟

مازال أمامنا آخر اليوم ( يتحدث على اجتماع الثلاثاء) لأننا حرصنا على أن يكون هناك سقف زمني لهذا الحوار فنحن لن نتحاور إلى ما لا نهاية، فإما هناك استجابة للمطالب أو لا وإذا كانت هناك استجابة فيجب أن تكون قبل فاتح ماي لنبشر الطبقة العاملة وعموم المواطنين.

ولكن هناك من يقول إن فاتح ماي هذا العام سيكون احتفاليا وليس احتجاجيا..؟

نتمنى أن يكون احتفاليا ونحتفل نحن أيضا ونفرح ونصفق لبنكيران وحكومته، لأننا لسنا استثناء فنحن مغاربة نحب الفرح لكن مع الأسف يرغموننا على الاحتجاج، فأنا أتمنى كنقابي وكمواطن وكوطني أن يأتي يوم نحتفي كمغاربة احتفاء حقيقيا بعيدا عن الاحتجاج وبعيدا عن الشعارات التي نلوكها منذ عقود طويلة نريد أن نفرح ونغني ونلبس الجديد عندنا كما يفعل الألمان وكما في الدول التي تحترم نفسها وتحترم الطبقة العاملة التي قلت عنها إنها صانعة الخيرات والثروات.

 

files (2)

في الأخير كانت مسيرة 6أبريل هي الخطوة الأولى وأعطت أكلها، في حالة عدم قبول أو تنفيذ مطالب الطبقة العاملة من طرف بنكيران وحكومته، ما هي الخطوة التالية التي يمكن أن تقدموا عليها؟

لكل حادث حديث إن شاء كما قلت لك بكل صدق ونزاهة، باسم إخواني في المكتب التنفيذي ويمكن أن أقول باسم إخواني في النقابات الثلاث لأن الروح التي أتحدث بها يتحدثون بها جميعا، نتمنى أن تستجيب الحكومة لمطالبنا لنمر إلى أشياء أخرى ونجنب بلدنا الاضطراب ونخفف من هذا الاحتقان الموجود اليوم، ولكن إذا اضطررنا للدفاع عن الطبقة العاملة وحمايتها فنخن مطوقون بأمانتها ومسؤولية الدفاع الطبقة العاملة، لذلك ليس من المعقول أن يكون هناك حوار بدون أن يعطي نتيجة وعندما لن تكون، حينذاك ستجتمع الأجهزة الوطنية وستتخذ القرار الملائم في الوقت الملائم   إن شاء الله.

نظمت ندوة وقال فيها وزير التشغيل أحمد الصديقي واعترف بأن هناك 60ألفا من المغاربة فقدوا وظائفهم، كيف ترون أنتم كنقابة هذا الاعتراف من طرف الحكومة؟

وشهد شاهد من أهلها كما، قلت لك في البداية هناك مآس كثيرة، هذا الأمر نقوله منذ عهود طويلة فبنكيران له لاءات كثيرة لا للتشغيل، والأخ النوبير الأموي في تدخله الأول ركز على التشغيل لان هنا الآلاف من الحاصلين على الشواهد العليا ولكن للأسف سدت الأبواب أمامهم إضافة إلى فقدان الذين كانوا يعملون لوظائفهم إما بسبب إغلاق المؤسسات وتسريح العمال بدون أي مبرر اقتصادي أو اجتماعي وبالتالي، كما يقول الأخ النوبير دائما، اجعلونا يا حكومة وغير حكومة مرآة لكم لتنظروا إلى وجوهكم لأننا لا يمكن أن نزايد فإذا كنتم تريدون الحقيقة فاستمعوا وأنصتوا إلى النقابات فهي تتحدث بكل موضوعية وهي ابنة هذا البلد وتؤمن أن الأمن والاستقرار شيء إيجابي جدا وللموضوعية أيضا فإن قارنا وضعنا مع دول أخرى نقول إننا أحسن بكثير من الآخرين ولكن لدينا إمكانيات لنكون أفضل وأحسن فهذا الأمن والاستقرار شيء إيجابي ليس في دول أخرى ولكن نعتقد أن الاستجابة لمطالب الطبقة العاملة ستوسع دوائر هذا الأمن والاستقرار ومعاكسة المطالب وعدم الإنصات والإصغاء إليها سيزيد من الاحتقان ونحن نتمنى أن لا تنطبق على الحكومة تلك الأبيات الشعرية لشاعر قديم

ولو في النار تنفخ لاستنارت           ولكن أنت تنفخ في الرماد لقد أسمعت لو ناديت حيا                  ولكن لا حياة لمن تنادي

نريد للحكومة أن تكون لها حياة وأن تسمع.

آخر سؤال مرتبط باندماج الكونفدرالية الديمقراطية للشغل مع الفدرالية الديمقراطية للشغل، لأن الفدرالية خرجت من رحم الكونفدالية، كيف ترون الأمور لو حصل الإدماج؟                                                                                

 

نحن لا نتمناه فقط، فمنذ التأسيس الرسمي للكونفدرالية يوم 25و 26 نونبر 1978 في المؤتمر التأسيسي، منذ ذلك التاريخ ونحن لدينا شعارا يشكل قواعد كبيرة فيها الوحدوية، الديمقراطية، الاستقلال، بمعنى أننا لا نحلم فقط باندماج الفدرالية وتعود الأمور كما كانت، بل نحلم أن نكون ونشكل وحدة عمالية كبيرة لأن هناك خصم مشترك، لكن مع الأسف الشديد العديد من الباطرونا لم يصلوا بعد إلى المستوى الذي نحلم به مستوى هذه اللحظة التي نتحدث فيها. نتمنى الإنصاف للطبقة العاملة ولعموم الأجراء ولكل الذين يعملون كي يبقى المغرب مرب الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والعديد من الشعارات الكبرى التي نحلم بها ولم تتحقق بعد، ولكن الأكيد أن المغاربة يتقدمون إلى الأمام وأكيد أنهم إن شاء الله سينجحون وسيربحون كل الرهانات المطروحة عليهم.

0 Comments

  1. مراد الحيمر

    النقابات في بلادنا لا تدافع عن مصلحة الوطن بل تلبي مصالح منخرطيها … فأكبر من أفسد الإدارات والحياة العامة هي النقابات التي كرست المحسوبية والزبونية والرشوة . لذلك نرى اليوم عدم اعتماد الكثيرين ممن يطالبون بحقوقهم على النقابات ، بل توجهوا إلى تأسيس التنسيقيات لأنهم لا يثقون في النقابات (النفايات) الفاسدة . المغرب لا زال يعيش فسادا كرسته لعقود الأحزاب التي هرمت وأوشكت على الإضمحلال وورقة المغاربة الأخيرة هي حزب العدالة والتنمية . وإلا فسنرجع إلى الوراء لعقود طويلة . والتهكم على السيد بنكيران ليس سوى عداوة وبغضاء في القلوب للحزب المغربي المحافظ PDJ .
    إذا أردتم أن تعرفوا من يتعاونون في الصالح العام فانظروا هل يعترفون أولا بما هو إيجابي أو لا . الإنتقاد سهل لأن الكمال لله . لكن الأجمل أن نرى كل المغاربة يتعاونون بحسن نية وينتقدون بلباقة وأخلاق عالية غيرهم .
    في النهاية أقول لكم أنني لا أنتمي إلى العدالة والتنمية و لا إلى غيره من الأحزاب وكنت أتمنى أن يكون العدالة والتنمية أحسن مما هو عليه الآن وأن يحارب الحانات والخمارات والعلب الليلية ومظاهر التخلف الكثيرة في البلد كالتسول والدعارة والتلوث والفساد الإداري وزراعة الكيف والتجارة في المخدرات وأن يضع أسسا عميقة للإقلاع بالإقتصاد الوطني بتشجيع الإستثمار في كل الجهات خاصة الجهات الفقيرة و يساهم في إصلاح التعليم المتدهور . لكنني متعاطف معهم لأن سجلهم نقي مما في سجل غيرهم من الأحزاب . على أية حال نتمنى أن تكون الأعمال في مصلحة البلاد أولا وبنية خالصة لوجه الله .

  2. بالعكس سيدي المحترم انتم ورفقاؤكم من يغالط المغاربة، بعدما كنتم سببا في تعميق الفساد، والعنصرية في صفوف المغاربة، وها انتم الان تتهمون حكومة الشرفاء، حكومة المستقبل الزاهر للمغرب والمغاربة، فاتقوا الله في انفسكم …

‎إضافة تعليق

يمكنك ايضا ان تقرأ

افتتاح أشغال المجلس الوطني لحزب البام في غياب رئيسته المنصوري.( صور)

مراكش/ كلامكم افتتحت أشغال الدورة الإستثنائية،للمجلس الوطني لحزب