عمر العلاوي رئيس جماعة تزارت و عضو المجلس الوطني للبام: الإرهاب و كورونا..أو حينما تتحالف الفيروسات ضد بلادنا

0 133
عمر العلاوي رئيس جماعة تزارت و عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة و المعاصرة

في خضم الحرب الضروس التي تعيش رحاها بلادنا بكل اطيافها المجتمعية و المؤسساتية ضد كورونا و ألتي تم تسخير ضدها كل إمكانات الامة المادية منها و البشرية، بعض “المختبرات الوسخة و المتعفنة ” ألتي تختبئ بيننا و في إحياء مدننا و دواويرنا تعمد إلى مزيد من التنكيل بنا بسهرها الدؤوب لإنتاج و إعادة إنتاج فيروس الإرهاب.
كيف لنا أن نكون مهمومين و نسير بخطى مضطربة في شوارعنا أو نجلس قابعين في منازلنا بقلوب مجروحة تحمل هم قريب أو عزيز يعاني تحت التنفس الاصطناعي بسبب كورونا؟ كيف لنا أن نحتضن ابناءنا الجوعى بسبب تراجع اقتصادنا أو فقدان عملنا بسبب كورونا ؟كيف نعيش أزمة عدم قدرتنا على تسجيل أبناءنا في مدارسهم كي نراهم يمشون بخطوات تقيلة جدا نحو مستقبلهم و مستقبلنا ؟ كيف سنتحمل كل ذلك و نحن نحتضن بيننا ودون علمنا و لا رغبة منا اشخاصا و فكرا كل همه هو مزيد من التنكيل بنا؟
حينما أنتم و أنا تسهرون تحت ضغط الهم و الغم من اجل غد مشرق، إلى جوارنا أشخاص مثلنا يسهرون معنا بهم و غم غد مظلم، غدا يفرحون له حينما تنتشر في دروبنا و ازقتنا أشلاء البعض منكم و منا بدل ضحكات و ابتسامات أطفال و اناس هم منكم و منا.
خسىء دعاة القتل و التنكيل مهما امتدت رابطات اعناقهم أو لحاهم، و عاش من أراد العيش الرغيد لأصغر عصفور أو نملة زاحفة بضعفها فوق تراب هذا الوطن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.