“النصب والاحتيال” يدفع برئيس جماعة تسلطانت لمقاضاة موظف بمؤسسة العمران مراكش آسفي

0 1٬062

نورالدين بازين

 

أكد مصدر موثوق لكلامكم أن عبد العزيز درويش، رئيس جماعة تسلطانت نواحي مراكش، يستعد لرفع دعوة قضائية ضد موظف بمؤسسة العمران اتهمه ب” النصب والاحتيال” على بعض سكان الجماعة والمعنيون بشؤون التعويض من طرف مؤسسة العمران بمراكش.

وبحسب عريضة احتجاجية مذيلة بتوقيعات عدد من الساكنة، توصلت كلامكم بنسخة منها، “أنهم كلما ترددوا على مكتب  الشؤون القانونية للمطالبة بتسليمهم  قرارات التعويض يت إخبارهم بأن هذه القرارات لازالت قيد الدراسة”.

وأضافت أنهم “كلما طالبوا بتسريع إخراج هذه القرارات تفاديا  لتراكم الضريبة على الأراضي العارية”، باعتبار أنهم لا يمكنهم تحمل مصاريف إضافية عن التأخر في تسليم هذه القراارت، يتم الرد عليهم من طرف الموظف المذكور لشركة العمران ” أنه ليس من حق الجماعة أن تطالبكم بهذه الضريبة وانها مجرد نصب واحتيال من طرف الجماعة ورئيسها”. تقول العريضة.

وفي اتصال هاتفي لكلامكم بعبد العزيز درويش، رئيس جماعة تسلطانت، من اجل استقراء  رأيه حول هذه الاتهامات، قال أنه بصدد رفع دعوة قضائية على الموظف المذكور، وأن الساكنة أخبرته بوقائع النازلة بعريضة موقعة وما تفوه به أمامهم، من اتهامات لا أساس لها من الصحة، وأنه شرع في المساطر القانونية ضد الموظف.

وفي نفس السياق، بعث رئيس جماعة تسلطانت المعني بالأمر، برسالة احتجاجية إلى المدير العام لشركة العمران مراكش آسفي،يتهم فيها الموظف باختلاق الأكاذيب وتحريض الساكنة ضد شخصه، موضحا فيها أن أحد أعوان المدير المسمى( ط..ن) المكلف  بالشؤون القانونية للمؤسسة، يعمل على إثارة الفوضى واختلاق الأكاذيب وتحريض المرتفقين ضد شخص  رئيس الجماعة ، بدعوى أن هذه الأخيرة تنصب وتحتال على الملزمين في الرسم على الأراضي الحضرية غير المبنية وتستخلصه منهم بدون وجه حق .

وقالت الرسالة ذاتها، أن مصالح الجماعة المختصة تستخلص ذلك الرسم بناء على سند قانوني  رقم 47.06 المتعلق بجبايات الجماعات المحلية وهو  رسم اقراري،أي بمعنى أن الملزم هو من  يودع لدى مصالح الجماعة المختصة اقرارا يتضمن جميع البيانات المتعلقة بتصفية الرسم المتعلق بأرضه.

وأكدت الرسالة نفسها توصلت كلامكم بنسخة منها،أن حيثيات هذا الرسم مجهولة لدى الموظف المذكور،والذي من المفترض فيه الإلمام  بكل ماهو قانوني نظرا لتقلده مسؤولية مهمة الشؤون القانونية لمؤسسة العمران بمراكش آسفي.

وطالب رئيس الجماعة في رسالته الاحتجاجية من مدير المؤسسة المذكورة، بإجراء بحث في الموضوع واتخاذ الإجراءات التي يراها مناسبة لحفظ دم وجه رئيس جماعة تسلطانت وعبره كافة مكونات المجلس وساكنته.

للإشارة، فقد حاولت كلامكم الاتصال بمؤسسة العمران مراكش هاتفيا من أجل التواصل مع مديرها أو الموظف المعني بالأمر، من أجل استقراء رأيهما حول هذه الاتهامات، إلا ان محاولتنا باءت كلها بالفشل.

Loading...