حادثة سير مميتة بطريق أوريكة تؤدي بحياة أستاذ متدرب بمركز التكوين بمراكش.. والموت يخطف أستاذة متدربة بوارزازات

سمية العابر/ مراكش
لم يترك الموت مجالا لأستاذين متدربين للإستمتاع و تحقيق حلمهما في مهنة التدريس. فقد شهد بحر هذا الأسبوع فاجعتين متتاليتين في صفوف الأساتذة المتدربين فوج 2019. على مستوى مراكش و وارززات.
فقد خطف الموت الأستاذ جمال موش، أستاذ متدرب بمركز التكوين ابن رشد بمراكش، يقطن بإحدى الدواوير التابعة لأوريكة أحواز مراكش. كان أمله أن يصبح أستاذا لمادة الانجليزية خلال السنة المقبلة. لكن القدر شاء أن يغادر رفاقه بدون إستئذان قبلي ، على إثر حادثة مميتة في الطريق المؤدية إلى أوريكة، بعدما حضر حصص التكوين بالمركز صباح يومه الجمعة المنصرم.
الموت أيضا خطف الأستاذة المتدربة عتيقة البخاري، وهي أستاذة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فرع وارزازات. وهي الفاجعة التي تلقاها رفاقها من الأساتذة والأستاذات المركز المذكور ببالغ الحزن والأسى. وهو نفس الشعور لطاقم موقع كلامكم الذي يقدم تعازيه الحارة لكل من عائلتي وزملاء الفقيدين جمال موش وعتيقة البخاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *