مكتب نقابي يندد بالوضع الصحي بأسفي .

كلامكم-أسفي.
إجتماع استثنائي للمكتب النقابي للمنظمة الديمقراطية للصحة بأسفي يقف على مجموعة من الاختلالات بالمنظومة الصحية ، و ما ولدته هذه الوضعية من صعوبة في الولوج للخدمات الصحية لكل ساكنة الإقليم، خاصة الفئة الفقيرة و الغير المحظوظة بسبب الرشوة والزبونية، وتدني مؤشرات التنمية الصحية بالإقليم وما يواكب ذلك من معاناة للشغيلة الصحية بكل فئاتها قد خلف إحتقان مستمر في ظل لامبالاة وتقصير المسؤولين عن الشأن الصحي…
هي أسباب وغيرها عجلت بانعقاد إجتماع المكتب النقابي للمنظمة الديمقراطية للصحة آسفي عشية يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018 تم خلاله تدارس مجموعة من القضايا خاصة ما تعانيه مصلحة طب الأطفال التي تعرف وضعا كارثيا في ظل غياب دور الإدارة و صراع مجاني بين المصالح المتداخلة معه (مصلحة النساء والتوليد…) تكون نتيجته مأساوية على عوائل المواليد، وماتعرفه مصلحة الإنعاش والتخدير من إكراهات مع التنويه بالمجهود المتميز الذي تقدمه إحدى الدكتورات   بهذه المصلحة الحيوية…وقد أعلن المكتب النقابي تضامنه المطلق  لما تعرضت له المولدة حفيظة جلواجة من إعتداء لفظي موثق، من طرف القائمين على مصلحة النساء والتوليد لينضاف ذلك إلى معاناة النساء الحوامل بهذه المصلحة…مع التأكيد على ضرورة تفعيل القانون الداخلي للمستشفى…
و إزاء هذا الوضع راسلت  النقابة المندوب قصد فتح حوار هادف لمدارسة كل ذلك إلى جانب الملفات التي تهم الموظفين وكذا التي تساهم في الرفع من جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين في ظل إهمال تتبع تنفيذ المشاريع الصحية المبرمجة بالإقليم في إطار العرض الصحي …ومحاربة الريع الإداري والمحسوبية التي أفقدت ثقة الموظف في الادارة التي تحفز قلة من الموظفين على مخالفة القانون وتكريس منطق المأذونيات والإمتيازات وتهمش في المقابل باقي الكفاءات…
ودعا المكتب النقابي إلى تدبر قضايا المنظومة بشكل تشاركي وبناء ،خصوصا ملف تدبير الموارد البشرية حتى تعود بالنفع على المنظومة الصحية مع متابعة ورصد كل الإختلالات التي تعوق حسن سير المرفق الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *