حزب الاستقلال يجدد التأكيد على اعتبار مراكش مدينة منكوبة

حزب الميزان  المجلس الجماعي لمراكش بتوضيح مآلات المشاريع المبرمجة

0 202

سمية العابر

 جدد حزب الاستقلال  التأكيد على اعتبار مراكش مدينة منكوبة كما سبق للحزب أن أعلن عنه في بيان دورة المجلس الاقليمي الاخير، و هو ما أكدته آراء عدد كبير من المواطنين و إجماعهم على عبارة ” مراكش تختنق” مع ما تجسده من إحساس بالتهميش من الجهات المسؤولة، في ظل تدبير جماعي روتيني لا يواكب الوضع الكارثي الذي تعيشه المدينة و إقليمها .

وسجل الحزب الاستهتار بسلامة و صحة المواطنين، و الذي ظهر مع ضعف البنية الصحية و عدم قدرة مستشفيات المدينة على استيعاب الحالات المصابة الوافدة مع ما واكب ذلك من تزايد في عدد الوفيات اليومي نتيجة غياب التتبع الصحي لحالة المرضى و المصابين بفيروس كورونا، مع الاشارة إلى أن غياب الحكامة كان عاملا حاسما في الوضع المأساوي الذي تعيشه المنظومة الصحية .

و دق ناقوس الخطر تجاه ما يهدد القطاع السياحي بسبب توقف استقبال السياح و غياب بدائل تنقذ آلاف مهنيي السياحة و الصناعة التقليدية و المطاعم في ظل غياب تعويض منصف، و  طالب بضرورة تمكين كل المهنيين المتضررين من التعويض الذي يصون كرامتهم إلى أن يعودوا لمزاولة نشاطهم بصورة عادية.

ونبه الحزب إلى  عشوائية تدبير الدخول المدرسي بمراكش و الاقليم و الذي لا يبعث على الاطمئنان بسبب القرارات الفجائية التي تحدد نمط التعليم المعتمد بالمؤسسات التعليمية، وكذا غياب وسائل الحماية و الوقاية ، دون نسيان العدد الكبير للتلاميذ المنتقلين من التعليم الخصوصي للتعليم العمومي مع ما ينبغي أن يواكب ذلك من تدبير استباقي يضمن جودة التعلمات و يحافظ على الشروط الصحية بالمؤسسات و الاقسام الدراسية . 

وأكد على ضرورة الانتباه للمسألة المائية التي بدأت تفرض نفسها بعد موسم فلاحي متسم بالجفاف، و دعا لتوفير الماء الشروب بالنسبة لكل الدواوير المتواجدة بالجماعات القروية بالاقليم،وإلى تأهيل البنيات الصحية بالجماعات القروية بالاقليم و تمكينها من لوازم فحص كورونا ومن العدد الكافي من الاطر الصحية بغرض تخفيف الضغط عن مستشفيات مدينة مراكش .

 وسجل اخوان بوسكسو  هزالة المخصصات المالية التي تضمنتها الاتفاقيتان المبرمتان بين المجلس الجماعي لمراكش و المؤسسات الجهوية المدبرة لقطاعي الصحة و التعليم، معتبرين هذا الإجراء لا يدخل ضمن وعي مجلس جماعة مراكش بحقيقة الأزمة التي يعيشها القطاعان بقدر ما يشكل إبراء مصطنعا للذمة و تهربا من تفعيل الدور المحوري للمجلس و هو تحقيق استدامة الاهتمام بهذين القطاعين الحيويين. 

كما دعوا إلى الإفراج عن منح الجمعيات التي تشكل شريكا أساسيا في التنمية من خلال الخدمات التي تقدمها على مستوى التأطير و التحسيس و التعبئة الوطنية و الترافع على قضايا المواطنين، معتبرين استمرار التأخر في صرف هذه المنح فرملة لدور هذه التنظيمات المدنية، و ضربا لمبادئ الحكامة التي تعد التشاركية أحد أعمدتها الاساسية .

وإكد الحزب على ضرورة وضع تصور لتعويض أصحاب المباني الآيلة للسقوط و المنهارة بالمدينة العتيقة، وكذا تأهيل البنيات الصحية بها من خلال مدها بالأطر و التجهيزات الضرورية (باب ايلان/الموقف/ رياض الموخى…) . وعلى ضرورة النظر في اوضاع مهنيي الصناعة التقليدية و دور الدباغة الذين يعيشون اوضاعا مزرية ، و أيضا منشطي الحلقة بجامع الفنا و أصحاب العربات السياحية المجرورة. 

وطالب حزب الميزان  المجلس الجماعي لمراكش بتوضيح مآلات المشاريع المبرمجة في إطار برنامج عمل الجماعة 2017/2022 من أجل تمكين الرأي العام من كل التعديلات التي قد تلحقه بفعل تداعيات جائحة كورونا .

ونبه  الجهات المسؤولة إلى ضرورة تحيين اللوائح الانتخابية و استغلال كل الوسائل الرقمية لتشجيع المواطنين على التسجيل بها من منطلق كون التصويت حقا مضمونا للمواطن، وواجبا يساهم من خلاله في اختيار ممثليه في المجالس المنتخبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.