العلاوي: أتمنى من كل الوزارات أن تتحمل مشاكلها القطاعية و تترك الجماعات في علاقتها بالساكنة لتحديد ما يجب القيام به وفق القدرات المتاحة

0 148

في تعليق له على القرار الذي أصدره وزير الداخلية عبدالوافي لفتيت من خلال مذكرة بتاريخ 21شتنبر 2020 تحت عدد 17687، الى ولاة وعمال الجهات والاقليم حول إعداد وتنفيذ ميزانية الجماعات الترابية برسم سنة 2021 ، أكد فيها على نقل إختصاص منح الدعم المتعلقة بالانشطة الثقافية والرياضية والفنية المخصص للجمعيات، السلطات اللامركزية التابعة لوزراة الداخلية بمجموع التراب الوطني، قال عمر العلاوي رئيس جماعة تزارت و عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة و المعاصرة من خلال تدوينة نشرها على صفحته الشخصية على فيسبوك: “شخصيا اثمن هذه المبادرة و اصفق لها بحرارة ،و أتمنى من باقي الوزارات أن تخرج للعلن و تسحب من رؤساء الجماعات ما يلي من الاختصاصات و تتحمل المسؤولية :
– أن تسحب وزارة التجهيز اختصاص بناء الطرق من الجماعات و تتكفل بها،
– أن تسحب وزارة التعليم اختصاص إصلاح المدارس و النقل المدرسي و دور الطالب و الطالبة و تتعمل المسؤولية الكاملة لقطاع التعليم كحق دستوري،
– أن تسحب وزارة الصحة من الجماعات مسؤولية إصلاح المؤسسات الصحية و تدبير سيارات الإسعاف و تتحمل مسؤولية قطاع الصحة بشكل كامل كحق إنساني،
-أن يسحب المكتب الوطني للماء و الكهرباء هدا الإختصاص من الجماعات و يوفر للساكنة الماء و الكهرباء كحق دستوري و حق المواطنة دون إقصاء”.

وو أضاف العلاوي: “أتمنى من كل الوزارات أن تتحمل مشاكلها القطاعية و تترك الجماعات في علاقتها بالساكنة لتحديد ما يجب القيام به وفق القدرات المتاحة و وفق عقد تتحدد بنوده بين الجماعات و الساكنة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.