العامل الكراب يتجه نحو تمكين مدينة شيشاوة ومركز جماعة أهديل من علامة تسويقية بالتزامن مع استعداد مستثمرين تنفيذ مشاريع استثمارية

0 97

في سياق النهوض بجمالية مدينة شيشاوة والمراكز المحيطة بها وتمكينها من علامة تسويقية للمجال، أشرف بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة صباح يوم الخميس 17 شتنبر، على المعاينة الميدانية الطريق السريع الرابط بين شيشاوة والصورة وبالتحديد على مستوى المقطع الرابط بين شيشاوة ومركز جماعة اهديل، بحضور المدير الإقليمي للتجهيز ومدير المياه والغابات واحمد الهلال رئيس المجلس الجماعي لشيشاوة وابراهيم الباقلي رئيس المجلس الجماعي لأهديل ورئيس دائرة شيشاوة وقائد قيادة أهديل.
المعاينة الميدانية، خصصت لبحث تشجير وتأهيل الفضاء الأخضر الحد الفاصل بين اتجاهي الطريق السريع المذكور، بالنظر للخصوصية التي تميز هذا الطريق من حيث كونها المسار الوحيد للوصول للمدينة السياحية الصويرة التي تتقاطر عليها الشخصيات العمومية والعالمية وممثلي الطوائف اليهودية المغربية من مختلف اقطار العالم من جهة ولأهمية هذا المقترح في تمكين مدينة شيشاوة من علامة تسويقية ومركز أهديل نحو التأهيل والتهيئة المفتوحة.
الكراب عامل شيشاوة أكد خلال معاينته لهذا المقطع من الطريق السيار ان هذا الخيار التأهيلي املته اعتبارات التقائية والتي حددها في شروع المديرية الاقليمية للتجهيز في غضون الايام القليلة المقبلة في عملية التشوير الأفقي والعمودي لهذه الطريق وكذا اقناعه لمستثمرين مغاربة بإحداث مشاريع استثمارية وخدماتية على واجهة الطريق السريع من محطات للوقود ومقاهي ومؤسسات فندقية سترى نور انطلاقتها في غضون الأشهر المقبلة.
وشدد عامل الإقليم للمسؤولين المرافقين له في عملية المعاينة، أن الأمر يحتاج للانخراط الجماعي لكل المصالح المعنية بما فيها جماعتي أهديل وشيشاوة، وحدد موعدا للشروع في تنزيل هذا المقترح اعتبارا من غذ الجمعة في اجتماع يخصص لتدارس هذا الأمر وتفعيل وفق جدولة زمنية مضبوطة.
جدير بالذكر أن عامل إقليم شيشاوة منذ توليه المسؤلية على رأس المؤسسة العاملية بعد أن حضي بثقة جلالة الملك محمد السادس، وهو يسارع الزمن لإضفاء لمسته التنموية والتربية الخاصة عبر مجموع تراب الإقليم جبلا وسهلا بما يضمن العدالة المجالية للاقليم مع حرصه على تأهيل عاصمة الإقليم لما تشكله من صورة تسويقية أولى للاقليم بتنسيق مع مختلف المتدخلين من مصالح مركزية، برلمانيين، مجالس منتخبة وفي صدارتها المجلس الإقليمي ومجلس جهة مراكش اسفي مع حرصه على إشراك الكفاءات الإقليمية وفعاليات المجتمع المدني.

   

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.