انتقادات لاذعة لرئيس و أعضاء المكتب المسير لجماعة سيدي عبد الله غياث في تدبير أزمة كورونا

0 706

وجه هشام بنساسي عضو المجلس الجماعي لسيدي عبد الله غياث المحسوب على المعارضة، من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك،إنتقادات لاذعة لرئيس المجلس و أعضاء المكتب المسير للجماعة، في تدبير أزمة فيروس كورنا المستجد، موجها بالمقابل تحية لرؤساء الجماعات الترابية االذين سخروا الموارد البشرية و المالية من أجل دعم الساكنة و حمايتها من إنتشار “كوفيد19”.

و في ما يلي تدوينة هشام بنساسي:

اولا احي رؤساء هده الجماعات الترابية على المجهودات الوقائية للحد من انتشار الوباء بتسخير مواردها المالية و البشرية من اجل حماية ساكنتها .
يحز في نفسي الجمود و اللامبالات التي تعيشها جماعة سيدي عبد الله غيات لحماية ساكنتها من انتشار هدا الوباء فالموقع الجغرافي (القرب من مدينة مراكش التي تحتل مراتب متقدمة من الاصابات) و الكثافة السكانية للجماعة تستدعي ان تكون السباقة للحملات التطهيرية و التوعوية و بشكل مستمر ,مع العلم ان قرار وزير الداخلية خول للرئيس ادخال تعديلات على الميزانية لتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لمواجهة الجائحة في ظل حالة الطوارئ الصحية ببلادنا من بينها اقتناء مواد التطهير .
و لكن المجهود الوحيد الدي نراه هو نشر بعض التدوينات و التعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لبعض المسؤولين المسيرين للمكتب لتبرير فشلهم الدريع في تدبير الازمة والهروب الى الامام بالقيام بمبادرات سابقة لأوانها بحثا عن مكتسبات سياسية و تلميع صورة الرئيس الحاضر الغائب.
سامحكم الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.