التحول الرقمي لخدمات الوكالة الحضرية لمراكش

0 186

كلامكم

تماشيا مع توجهات وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، اتخذت الوكالة الحضرية لمراكش عددا من التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية، من خلال إحداث لجنة لليقظة تحرص على حسن سير العمل الاداري والاستمرارية في تقديم المهام و بشكل دائم، مع تطبيق تقنيات التحول الرقمي لخدماتها المقدمة لفائدة مختلف الفرقاء والشركاء والفاعلين والمرتفقين باستعمال وسائل التكنولوجيا الحديثة، بشكل يمكن من تيسير التواصل عن بعد وتقريب الإدارة من المواطنين دون تحمل عناء التنقل الى مقر  الوكالة الحضرية بتنسيق مع مصالح عمالة مراكش وكافة الشركاء، وذلك بتوفير عدد من الخدمات الرقمية المتعلقة بدراسة ملفات طلبات الحصول على رخص التعمير عبر البوابة الإلكترونية Rokhas.Ma، وتتبع ملفات المشاريع الاستثمارية عبر المنصة الرقمية للمراكز الجهوية للاستثمار Cri Invest.Ma، مع استعمال تقنية الفيديو visioconférence”” لعقد اجتماعات و تنظيم لقاءات تواصلية عن بعد.

 وحرصا منها على تقريب الإدارة من المواطنين وضعت الوكالة الحضرية لمراكش رقما أخضر وثلاثة أرقام هاتفية رهن إشارة العموم، وتكليف مسؤولين بالرد على تساؤلات المتصلين وإعطائهم كافة المعطيات الضرورية، مع توفير وثائق التعمير المصادق عليه في البوابة الالكترونية، بغية تمكين المهتمين من الاطلاع المباشر على مواقع العقارات المعنية وتحديد الغرض التعميري المخصص لها. إلى جانب التفاعل السريع مع مختلف الإرساليات والطلبات الواردة عبر الموقع الالكتروني والمنصات الرقمية للوكالة الحضرية (طلبات الحصول على المعلومات التعميرية…)، وكذا البث في الشكايات الواردة عبر البوابة الالكترونية أو المنصة الرقمية الوطنية.

 

وفي هذا السياق، وترسيخا لدعائم الاستراتيجية الرقمية الوطنية الرامية إلى تسريع التحول الرقمي، تعمل الوكالة الحضرية لمراكش جاهدة على استكمال رقمنة جميع خدماتها الإدارية والتقنية وتعميمها على كافة مجالها الاختصاصي، وضمان النشر المعلوماتي للمعطيات التعميرية وتسهيل الولوج إلى المعلومة بغية الانتقال إلى الإدارة الإلكترونية، والرقي بجودة مهامها وتدخلاتها وعصرنتها وفق المستجدات التكنولوجية الحديثة. 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.