السيد آيت الطالب.. المغرب يتوفر على 44 مستشفى مخصص لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد

0 148

كلامكم

كشف وزير الصحة خالد آيت الطالب ، مساء اليوم الأربعاء ، أن المغرب يتوفر حاليا على 44 مستشفى مخصص لاستقبال الحالات المصابة بوباء كورونا المستجد.

وأعلن وزير الصحة، خالد أيت الطالب، عن ظهور بؤر إصابات بكورنا فيروس بالمغرب.

وقال أيت الطالب، الذي كان يتحدث في تصريح نقلته وكالة أنباء المغرب العربي، مساء الأربعاء 18مارس 2020، إن عدد الإصابات المؤكدة بكورونا فيروس ارتفع ليصل إلى 54حالة.

وزاد الوزير موضحا أن “الظرف صعب للغاية”.إذ نبه إلى عدم التسليم بعدد الإصابات، التي قد تبدو ضعيفة مقارنة مع بلدان أخرى، موضحا أنه قد ظهرت بؤر للإصابات بما يعني التقاط إصابات محلية هي نتيجة العدوى، وكذلك تسجيل 1362 من المخالطين.

وأضاف أيت الطالب أن المغرب سيمر، والحال هاته، إلى المرحلة الثانية من المخطط الوطني للتصدي لانتشار كورونا فيروس بالنظر إلى أن الأيام المقبلة ستكون حاسمة في الرفع من وتيرة انتشار الفيروس بين المغاربة . وهو ما يفرض المزيد من الحرص والكثير من الالتزام بكافة التدابير الوقائية المتخذة من قبل السلطات لحصار انتشار الفيروس.

وناشد الوزير الوصي على قطاع الصحة المغاربة الانخراط بمسؤولية وجدية في المجهود الوطني المبذول لأجل التصدي لجائحة كورونا من خلال الالتزام بالتعليمات وكافة الإجراءات الوقائية، التي اتخذتها السلطات المعنية، وفي مقدمتها المكوث بالبيوت وعدم التجول .

وكشف أيت الطالب، في معرض تصريحه، أن الوضع الوبائي بالمغرب مازال مستقرا، وأن المغرب ما زال قادراعلى التحكم فيه، في حال تجند المواطنون وامتثلوا للأجراءات الاحترازية.

وكذلك، وفي سياق طمأنة المغاربة بشأن الاستعدادات، التي تقوم بها وزارته لأجل التصدي للجائحة، وخاصة على مستوى البنيات الصحية، فقال الوزير إن المغرب يتوفر على 44مستشفى مخصصا لاستقبال حالات الإصابة بكورونا فيروس، وعلى 32 مركزا للاستشارات المتخصصة .

وزاد أيت الطالب مؤكدا على أن المغرب يتوفر على طاقة إيوائية سريرية لمصالح الإنعاش كافية في ما يهم الحالات الخطيرة، حيث يتوفر على 1640سريرا للإنعاش منها 684 بالقطاع العام، و504 يوفرها القطاع الخاص، و70سريرا توفرها الصحة العسكرية، و 132سريرا توفرها المؤسسات ذات النفع العام. هذا، فضلا عن إحداث 250سريرا جديدا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.