المديرية الإقليمية بمراكش تنظم لقاء تواصليا مع ممثلي الجمعيات المهتمة بمجال التربية والتكوين

0 236

كلامكم

نظمت المديرية الإقليمية بمراكش، اليوم الثلاثاء، لقاء تواصليا مع ممثلي الجمعيات المهتمة بمجال التربية والتكوين والنشيطة في مجال التعليم الأولي، وذلك في إطار إعلانها بتاريخ 4 نونبر 2019 عن طلب عروض مشاريع الجمعيات في مجال التعليم الأولي بمراكش.

تمحور هذا اللقاء، الذي احتضنته القاعة الكبرى بثانوية الحسن الثاني التأهيلية، حول مستجدات البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي، المندرج ضمن المشاريع الملتزم بها أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، حيث تم تقديم عرض مفصل من طرف الفريق الإقليمي حول مضامين طلب عروض المشاريع، والشروط الواجب توفرها في المشاريع المقترحة، مع مناقشة بعض الجوانب التقنية لكيفية بناء المشروع وفق دفتر التحملات المعتمد والتطرق لمكونات ملف طلب الدعم ومسطرة الانتقاء التي تستجيب لمعايير تضمن تكافؤ الفرص بين حاملي المشاريع.

وقد عبرت مداخلات فعاليات المجتمع المدني المشاركة في هذا اللقاء التواصلي على انخراطها في ورش تعميم التعليم الأولي وتقريبه من فئات الأطفال في عمر 4 و5 سنوات كاستجابة لضرورة وحاجة ملحة في توسيع العرض التربوي وتحفيز الطلب على التمدرس. وأن الإعلان عن طلب اقتراح مشاريع وفق دفتر تحملات يخول للجمعيات دعما في تسيير أقسام التعليم الأولي، من شأنه الرفع من قدرات هذه الجمعيات المنخرطة في إنجاح هذا الورش الوطني.
ومن جهة أخرى توقفت بعض المداخلات عند الشروط اللازم توفرها في المربيات والمربين وضرورة توسيع دائرة التكوين وتكثيف الدورات التكوينية في الإطار المنهاجي الخاص بالتعليم الأولي بعد النجاح الذي عرفته الدورات التكوينية السابقة، مع التأكيد على ضرورة استمرار التعبئة المجتمعية ومساهمة باقي الفاعلين والمتدخلين لتوسيع العرض التربوي بالتعليم الأولي وخصوصا بالوسط القروي.

هذا، ويجدر التذكير بأن الجمعيات الراغبة في المشاركة يمكنها سحب ملفات طلب الدعم من المديرية الإقليمية -مصلحة الشؤون التربوية، حيث يمكن الحصول على مزيد من المعلومات والإطلاع على لائحة المؤسسات التعليمية المحتضنة لحجرات وأقسام التعليم الأولي بالإقليم. وأن آخر أجل لإيداع الملفات هو 20 نونبر 2019 على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.