جهة مراكش آسفي تخصص أزيد من 75 مليون درهم لدعم 10جماعات بالصويرة.

0 150

كلامكم

احتضن مقر عمالة إقليم الصويرة صبيحة يوم الجمعة فاتح نونبر الجاري جلسة عمل خصصت لعرض حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي بالإقليم وكذا برامج التجهيز الموازية.
وقد تم خلال هذا اللقاء تقديم الحصيلة الخاصة بهذا البرنامج في الفترة بين 2016 و 2019 من طرف مصالح عمالة الإقليم.
و أشار  رئيس مجلس الجهة، في كلمة له بالمناسبة، إلى أن جهة مراكش أسفي عملت على استحضار الخصاص الكبير في الولوج إلى الخدمات الأساسية بإقليم الصويرة باعتباره الإقليم الذي يضم أكبر عدد من الجماعات الترابية القروية بالجهة، حيث حرصت على تنزيل برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والبرامج الموازية من خلال سد الخصاص في المجالات ذات الأولوية الملحة بالنسبة للساكنة، لاسيما ما يرتبط بفك العزلة، الربط بالكهرباء والماء الصالح للشرب.
وفي هذا الإطار خصصت جهة مراكش أسفي أزيد من 75 مليون درهم برسم سنة 2019.
وفي أعقاب هذا اللقاء تم توزيع عدد من سيارات النقل المدرسي لفائدة الجماعات القروية بالإقليم، (10 جماعات)، مساهمة من مجلس الجهة لدعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي، فضلا عن الشاحنات الصهريجية.
يشار إلى أن مجموع الإعتماد المالي الذي إستفاد منه إقليم الصويرة منذ سنة 2016 فاق 237 مليون درهم موزعة بين برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية بالعالم القروي والبرامج الذاتية والمشاريع ذات البعد الاجتماعي كالصحة والتعليم.
حضر هذا اللقاء إلى جانب رئيس الجهة وعامل إقليم الصويرة كل من رئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس الجماعي للصويرة، وأعضاء مجلس الجهة الممثلين لإقليم الصويرة وعدد من رؤساء المصالح اللاممركزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.