بعد أن اصطدم رأسه بصخرة بواد اوريكا.. وفاة شاب مراكشي بعد أسبوع في العناية المركزة

0 616

سمية العابر

 

بعد مقاومة دامت اسبوعا واحدا، سلم شاب مراكشي الروح لباريها صباح اليوم الأحد، بغرفة العناية المركزة بمستشفى محمد السادس بمراكش.

وبحسب افادات مقربين من عائلة الفقيد، فإن الشاب الذي يبلغ 23 سنة من عمره وكان يشتغل سابقا بالقوات المساعدة، كان في جولة سياحية برفقة أصدقاءه بواد اوريكا، حيث حاول القفز من الاعلى إلى عمق الوادي الا انه اصطدم رأسه بصخرة فقد معها الوعي وأصيب بجروح خطيرة على مستوى الرأس ليتم نقله من منطقة اوريكا نحو مستشفى محمد السادس بمراكش لتلقي العلاجات.

وأضافت مصادرنا ان الإصابة التي كانت خطيرة، عجلت بإدخال الشاب الى قسم العناية المركزة، الا إن القدر كان أقوى ليسلم الشاب المراكشي الروح صباح اليوم الأحد.

وبهذه المناسبة الأليمة ،يتقدم طاقم جريدة كلامكم إلى مولاي مصطفى البوحوري والد الفقيد، بأحر التعازي والمواساة ، سائلين الله عز وجل أن يلهم ذويه الصبر والسلوان وان يتغمذ الفقيد بالرحمة والغفران.

Loading...