2 تعليقات
  1. عبد اللطيف يقول

    السلام عليم اول حاجة كنبغي نشير ليها في هاد التصريح ديال هاد المستشار الجماعي انه معروف عليك الكدب والنصب والاحتيال واكل الربا ومال اليتامى والمال العام لانه اغتنى بتزوير محاضر فالتعمير بجماعة تسلطانت وكيقول محسن وهو شفار اخد 170 مليون من واحد المحسن باش يبني مسجد فدوار لهنا بادا به كيسرق مواد البناء وكيبني لواحد القاضي ولواحد السيدة فنفس الدوار لانه كان مصاحب معاها
    دابا نرجعو لموضوع المدرسة اول شيء هو ماعندو حتى ولد فالمؤسسة تانيا زوج ديال المرات وهو كيفشل الجمع ديال اعادة المكتب تالتا ضرب واحد الشخص بمساعدة ابناءه وفالوقت اللي كانت السيدة كتصور بتلفونها شافها ونزعوا ليها من يدها وضربها على وجهها ودفهعها على الارض شافوا واحد الشخص وخدا منو تلفون ورجعوا ليها اما فيما يخص خروجه من المحكمة دفع كفالة ب 5000 درهم وبوسان الرجلين حتى خرج والشهود اللي عندوا شهود الزور اما شهودها فانهم حقيقيون وشهدوا بما يرضي الله وانا من ضمن الحضور وشفت كلشي الى ان فرغت المؤسسة

  2. ابن تسلطانت يقول

    هذا الشخص ينطبق عليه حكمة إتق شر من أحسنت إليه .اولا هذا الشخص عبد اللطيف هلال هو إبن شقيقة عبد القادر لحباب وكل ساكنة تسلطانت على علم بخطورة هذا الشخص فهو من قام بتزوير شواهد الربط في تسلطانت سنة 2007 ويتاجر بها حتى ادخل السجن وقام خاله اللذي يصفه بأقبح النعوت اليوم هو من قام بأداء مبلغ الكفالة وهو من قام بأداء كل الواجبات الضرورية لعائلته طيلة مدة العقوبة اللتي قضاها خلف القضبان إضافة كونه مجرم وهارب من ااعدالة طيلة مدة طويلة بسبب النفقةوالغريب في الامر هو كما تدين تدان فكما يفعل في بنات الناس جاب ليه الله اللي يدير ليه في بناتو وهي الان مطلقة بعد شهرين من الزواج اللهم لا شماتة.والاخطر من هذا هو إرتكابه لحادثة سير خطيرة تسبب فبها بمقتل أحد الضحايا وهو مايزال قيد المتابعة.
    وبخصوص حقده على خاله فالكل يعرف حقيقة عبد القادر وحبه للعمل الانساني اللذي يقوم به و يبارك الله في كل خطواته اما هلال فهو كالكلب المسعور ينبح خارج القضبان ثم يعود للسجن ويقوم بحباكة اكاذيب تنال من سمعة خاله ليرويه للزنادقة المحيطين به وهكذا دواليك.
    الحصول اللي فيه شي بلية الله يعفو عليه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.