مراكش تستضيف مؤتمرا دوليا حول “التربية على العلوم الاجتماعية من أجل مجتمعات عادلة ومستدامة”

مراكش تستضيف مؤتمرا دوليا حول “التربية على العلوم الاجتماعية من أجل مجتمعات عادلة ومستدامة”

كلامكم

[

بتعاون مع جامعة القاضي عياض والمركز المغربي للتربية المدنية، ينظم “اتحاد التربية على العلوم الاجتماعية” (SSEC) بمراكش من 25 الى 30 يونيو 2024    مؤتمره الدولي  لأول مرة في افريقا مع مشاركة اكثر من 100 متدخل(ة) من أكثر من 20 بلد  .

 

تأسس اتحاد التربية على العلوم الاجتماعية في عام 1963، وهو جمعية غير ربحية مقرها في الولايات المتحدة الامريكية، كرس جهوده لتعزيز دور العلوم الاجتماعية في بناء مجتمع عالمي عادل. ولتحقيق هذا الهدف، يتعاون الاتحاد مع الشركاء والجامعات والكليات من جميع انحاء العالم الذين يعملون على ايجاد حلول للمشاكل الاجتماعية المحلية والعالمية من خلال تطبيق العلوم الاجتماعية. ويربو الاتحاد على ان يكون فضاء لللقاء والتفاعل بين باحثو التربية على العلوم الاجتماعية، ومتخصصو تدريس العلوم الاجتماعية، والممارسون في جميع المستويات الدراسية. ويعتبر هذا المؤتمر فرصة لتفعيل هذا الفضاء للتفاعل والمناقشة حول وسائل وامكانيات التقدم نحو هدا الهدف.  

 

سيكون موضوع مؤتمر مراكش “التربية في مجال العلوم الاجتماعية من أجل مجتمعات عادلة ومستدامة” حيث سيتم مناقشة دور التربية والتعليم في مجال العلوم الإنسانية في التقدم نحو تحقيق اهداف التنمية المستدامة كما تم اعتمادها من طرف المجتمع الدولي لمعالجة الاخطار الجسيمة التي تواجهها الدول في مختلف انحاء العالم. هذه الأهداف السبعة عشر المترابطة، كل منها بمجموعة من الأهداف والمؤشرات المحددة للعمل والتقييم، هي جزء من أجندة 2030 للتنمية المستدامة. تتمتع العلوم الاجتماعية بمكانة فريدة لمعالجة هذه الأفكار وتقديم الأدوات اللازمة لتحقيق مجتمعات عادلة ومستدامة. نسعى إلى أن يكون هذا المؤتمر مكانًا للمشاركة في المداولات حول كيفية تمكن العلوم الاجتماعية من تعزيز أهداف التنمية المستدامة لتحقيق العدالة والمساواة لجميع المواطنين.

 

علاوة على ذلك، سيساعد المؤتمر في بناء شراكات أقوى في مجال البحوث في مجال العلوم الاجتماعية بين جامعات المغرب ونظيراتها في البلدان الأخرى. حيث ستتاح الفرصة للمشاركين في المؤتمر للتعاون مع شبكة متنوعة من أعضاء هيئة التدريس الجامعيين والممارسين في تخصصات العلوم الاجتماعية. وبما أن المغرب يهدف إلى تعزيز القدرة على التنقل لطلابه وأعضاء هيئة التدريس، فإن مؤتمر SSEC في مراكش سيوفر مساحة للاجتماع وفرص البحث للتعاون على مستوى البحث والممارسة بين دول الشمال والجنوب.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

هل تغيرت صورة الرئيس ترامب بعد محاولة اغتياله؟

بقلم : نورالدين بازين في عالم السياسة المتقلب،