الاجراءات المحدودة تعمق مشكل الماء الصالح للشروب بمدينة آسفي

الاجراءات المحدودة تعمق مشكل الماء الصالح للشروب بمدينة آسفي

المراسل: آسفي 

 

         وجه حقوقيون استفسارا لمدير الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي، عن الإجراءات والتدابير المتخذة لضمان استمرارية التزود والجودة تجاه الماء الشروب، متسائلين عن الإجراءات المتخذة لمعالجة مشكل التزود والتخزين، إلى جانب الإحاطة بسبب التغيرات الطارئة مؤخرا التي مست الخصائص الفيزيائية للماء الشروب، والتي أثيرت بشأنها تخوفات المواطنين عبر مرئيات بمواقع التواصل الاجتماعي مضمونها يشير لتغير اللون والطعم،

          وقالت المنظمة المغربية للحقوق والحريات في رسالة موجهة إلى مدير الوكالة، توصلت جريدة كلامكم بنسخة منها، أن شبكة الماء الصالح للشرب بمدينة أسفي، تشهد منذ مدة اضطرابا في التوزيع يصل في بعض الأحيان إلى حد الانقطاع، وإن كان مرد ذلك لأسباب تقنية ومرات لأشغال الصيانة، فضلا عن استمرار وضعية الجفاف الحاد الذي يفرض نفسه بسبب ندرة التساقطات المطرية، علاوة عن الإجراءات المتخذة لأجل ذلك من طرف لجنة اليقظة الإقليمية المكلفة بتدبير أزمة الإجهاد المائي والمتعلقة بترشيد استهلاك الماء.

          وأكدت المنظمة في رسالتها،إن صبيب المياه لا زال في أضعف حالاته وبمستويات تكاد تكون منعدمة في رقع جغرافية إبان بعد الفترات النهارية، وبخاصة في بعض الأحياء ولا يكون الانفراج إلا بعد منتصف اليوم، مشيرة أن الدور السكنية والتي هي بمستوى سطح الأرض هي الأوفر حظا في تزود قاطنيها بالماء الشروب عن غيرهم ممن هم بالنقط البعيدة ومن على أطراف المدينة أو بالسكنيات المرتقية عموديا (العمارات)، والتي فرض على ساكنتها تعطيل الأساس الاتفاقي من جانب الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي، والذي بموجبه تؤدى قيم مالية مهمة نظير توفير هذه المادة الحيوية، والتي لا تتوانى فيها مؤسستكم عن استكمال تحصيل مستحقات التوزيع ولو على علله المذكورة أنفا، والاسترسال حتى في مطالبة المعسرين والمتأخرين في الأداء.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

فيديو. حقوقي يروي كيف عاش نصف ساعة في الجحيم بعد اعتداء عون سلطة عليه بأمزميز

متابعة / سمية العابر تصوير/ أنس محي الدين