برلماني يطالب الوالي شوراق بالتدخل بسبب توقيف رخص الربط الكهربائي بجماعة تسلطانت

برلماني يطالب الوالي شوراق بالتدخل بسبب توقيف رخص الربط الكهربائي بجماعة تسلطانت

- ‎فيسياسة, في الواجهة
492
6
RemasterDirector_V0

نورالدين بازين

ناشد البرلماني عبد العزيز درويش عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية والي جهة مراكش آسفي فريد شوراق،للتدخل وحل مشكل توقيف رخص الربط الكهربائي الخاصة بخزانات الماء الشروب، والذي ظل مستمرا لما يقارب ثلاث سنوات، منذ أن أوقفت رئيسة جماعة تسلطانت رخص الربط الكهربائي.

وقال البرلماني أن هذا الأمر انعكس سلبا على ساكنة تسلطانت التي تنتظر حل مشكل رخص الربط الكهربائي الخاصة بخزانات الماء الشروب ( الشاطوات) التابعة للجمعيات التي تسهر علة تدبير الماء الشروب بشراكة مع جماعة تسلطانت،حيث شيدت مجموعة من الخزانات والآبار إما بتمويل من مجلس جماعة تسلطانت أو من تمويل ذاتي لبعض الخزانات.

وأكد درويش في رسالة وجهها إلى الوالي شوراق، تتوفر كلامكم على نسخة منها، أن هذه المنشآت المائية ماتزال معطلة إلى يوما هذا بسبب عدم توفر رخص الربط الكهربائي، مما يحرم ساكنة مهمة بتسلطانت من الاستفادة من هذه المادة الحيوية، في وقت تعاني فيه من خصاص مهول من الماء،خاصة بعد تولي الجفاف وتناقص الفرشة المائية، مشيرا إلى الحاجة المتزايدة لهذه المادة الحيوية خصوصا مع قدوم فصل الصيف، مع العلم أن هذه الآبار وخزانات الماء المحرومة من رخص الربط هي المصدر الوحيد لتزيد ساكنة تلك الدواوير من الماء.

وفي نفس السياق، طالب البرلماني المذكور، في رسالة اخرى موجهة إلى الوالي فريد شوراق، بالتدخل وحل مشكل توقيف رخص الربط الكهربائي الخاصة بالمنازل، مضيفا أنه ومنذ توقيفها لما يناهز ثلاث سنوات من قبل رئيسة جماعة تسلطانت ومجموعة من الساطنة تعاني في ظل هذا الحرمان من مادة جيوية ترتبط بمجموعة من الخدمات التي تيسر العيش الكريم وتحققه للساكنة.

وأشار البرلماني درويش أن الساكنة ومنذ ثلاث سنوات وهي تدق جميع أبواب المتدخلين لايجاد حل منصف لهذا المشكل، وفي ظل غياب اي حل ومع استمرار معاناتها بسبب الحرمان من الكهرباء، لم يبق أمامهم سوى طرق باب الوالي شوراق في حل هذا المشكل بشكل قانوني ومنصف حتى تستفيد كسائر الساكنة من هذه المادة الحيوية.

 

 

 

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

حكومة اختلت فيها الموازين .

  من المتعارف عليه أن الحكومة في جل