الإعلام الجزائري و فصل السياسة عن الرياضة

الإعلام الجزائري و فصل السياسة عن الرياضة

- ‎فيرأي, في الواجهة
275
6

بقلم: محمد الغلوسي

تابعت بعضا من وسائل الإعلام الجزائرية وأصبت بالذهول لما سمعت كلاما لايمكن ان يصدقه حتى هذا الإعلام نفسه ،يقول الإعلام الموجه ان الجزائر تدافع عن فصل السياسة عن الرياضة !مع ان الجميع يعرف ان الشيء الوحيد المنفصل في الجزائر هو انفصال نظام العسكر عن الشعب وتطلعاته في الحرية والكرامة والعدالة ،أما السلطة والثروة في البر والبحر فهي مجتمعة وغير منفصلة ويجمعها العسكر بقبضة من حديد تحت يده وسلطته ،واضاف الإعلام تحت الطلب ان الجزائر وفي اطار دفاعها عن القضايا العادلة والتحررية فإن السلطات منعت ان يحمل فريق نهضة بركان لكرة القدم قميصا وبه خريطة المغرب كاملة.

واعتبر الإعلام الموجه أن هذا القميص به ما اسماه “الصحراء الغربية “!!.

لا أتذكر قضية عادلة واحدة دافع عنها النظام الجزائري ،نظام يوهم الشعب بأنه سليل ووريث ارث الحركات التحررية ،نظام يردد شعارات تكاد تكون ثورية تشبه حماقات الراحل معمر القذافي ،وهي شعارات موجهة للإستهلاك الداخلي والخارجي وإجهاض احلام الشعب الجزائري في التحرر الحقيقي وفرض ارادته وتحقيق سيادته ،لكن الجميع يعرف ان اموراً ومواقف اخرى هي التي يتم تصريفها على ارض الواقع ولا علاقة لها بتلك الشعارات المدغدغة للعواطف.

الحقيقة الوحيدة الثابتة والتي اصبحت ظاهرة ولم تعد قابلة للإنكار هو ان النظام الجزائري متورط إلى ابعد الحدود في احتضان ودعم وتمويل جبهة البوليساريو الفاقدة للقرار والمشروعية وهي مجرد أداة يتم توظيفها في الإعتداء على سيادة ووحدة بلد جار وخدمة اجندة الإنفصال

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

تعزية وموساة في وفاة والدة الأستاذ حسن المرزوكي المدرب المعتمد من الاتحاد الدولي لنادي الكوكب المراكشي لرياضة الشطرنج

بسم لله الرحمان الرحيم “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ،