عندما تنعكس الشهرة على الشاهر .. عن مضار الشهرة في وسائل التواصل

عندما تنعكس الشهرة على الشاهر .. عن مضار الشهرة في وسائل التواصل

- ‎فيبلاحدود, في الواجهة
252
6

 

مَن مِن الشركات لا يودّ أن يُعرف ويذاع صيته في كل مكان، ويصبح “ترند”؟
بالرغم من متعة تصدّر محتويات وسائل التواصل، يتضح أن الشهرة قد تنعكس على المشهور، فتضرّه بدل أن تفيده، كما يقولون: “انقلب السحر على الساحر”.

الحاصل الآن:

شهرة المنتج، بلا شك تساعد على انتشاره، لكن إذا اشتهر بصورة مفاجئة، قد لا تتمكن الشركة المصنعة من تلبية رغبات العملاء، مما ينعكس سلبًا على تقييمهم لها.

أمثلة عالمية:

  • تعرضت شركة فوجي فيلم، المعروفة بصناعة الكاميرات، لنقد حادّ تسبب بتوقف الطلب وتعليق عمليات الشراء، كل هذا بسبب أنهم لم يضمنوا الكمية الكافية من منتج ما مرتبط بالكاميرا، حصل هذا بعد أن اكتسح ساحة التيك توك وتلقى إعجاب الجميع، ولكن بعد ماذا يا فوجي…
  • واجهت علامة التجميل الخاصة بهايلي بيبر، “روود”، تحديات كبيرة في تلبية الطلب المتزايد على منتجاتها، حيث بلغت قائمة الانتظار لشراء “مرطب شفاه” فقط، عددًا يتجاوز 314 ألف شخص!
  • تعرّض محل آيس كريم في باريس إلى سرقة للأطباق، وطوابير طويلة “لاين” أدّت إلى انخفاض عدد الزبائن الدائمين، وتلّقت فوق هذا كله، شكاوى من الجيران بسبب الازدحام، كيف تعاملت إدارة المحل؟ وظّفت حارس أمن وطبّقت سياسة “التيك توك ممنوع” للحفاظ على سير العمل بسلاسة.

الصورة الكبرى:

التدرج سنة كونية، حتى في التسويق.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

اصابة شخص بحروق بمادة ” الدوليو “في ظروف غامضة بمراكش

كلامكم أفادت مصادر كلامكم ،  ليلة اليوم الثلاثاء،