الممثل عزيز حطاب ل “كلامكم”: الصدق في الأداء هو الذي يبعد الفنان عن ما يمكن تسميته ب “الميكانيكية”،

الممثل عزيز حطاب ل “كلامكم”: الصدق في الأداء هو الذي يبعد الفنان عن ما يمكن تسميته ب “الميكانيكية”،

- ‎فيفن و ثقافة, في الواجهة
255
6

 

  • رمضان.. شهر اللمة الأسرية.. والعبادات والطاعات.

  • استحضار القيم السوسيو أخلاقية والاجتماعية في الدراما ضرورية.

حوار: محمد بلال

عزيز حطاب ..

  • ممثل حد الإبهار.. في أدائه التشخيصي.. وفي قيمه وخلقه.. وفي علاقته بالآخرين.
  • كان وما يزال بارعا في تقمص جميع الأدوار في السينما والتلفزيون..
  • شاهدت للسي عزيز “القسم رقم 8″، “ولد حمرية”، “ياقوت وعنبر”، و… غيرها، وآمنت كصحفي، ومشاهد بموهبة هذا الرجل.. ومع ذلك تحس، وهو يتحدث معك بتواضعه الكبير..  وهو مقنع دوما.. كعادته في جميع أعماله..
  • ولم أخف للسي عزيز .. انبهاري الصادق بأدائه لشخصية كريم في المسلسل الرائع “إيلا ضاق الحال”.. ومسلسل “بين القصور” الذي يعرض على شاشة (MBC5) ولكن كل من شاهد مسلسل “إلى ضاق الحال” إلا ويشاطرني الرأي.

شخصية كريم عشتها بإحساس وصدق

  • يقول الممثل عزيز حطاب في هذا الصدد:

“أتنمى أن أكون مقنعا للمشاهد الذي يتفاعل معي بصدق، وحب وتلقائية، وأتتبع تفاعله الإيجابي عبر جميع وسائل التواصل، وأعتقد أن شخصية كريم، تقمصتها، وقد تعايشت مع جميع تركيباتها النفسية والاجتماعية، ورحبت بالدور بمجرد ما أنهيت قراءة السيناريو.. وحين تعرفت على الممثلين والممثلات الذين كان لي شرف الاشتغال معهم، قبلت بالشخصية إذن.. وقررت خوض مغامرة دور كريم الذي انغمست فيه والحمد لله أنني تملكت قدرة التركيز على شخصية “كريم” الشيء الذي منحني مساحة مهمة للتعبير عن مشاعري وأحاسيسي”.

  • وهل للتجربة الفنية دور في اختيار هذا الدور؟

أعتقد بأن التجربة الفنية والخبرة في الميدان مهمة في عملية انتقاء الأدوار، لأن هذه الخبرة، وثقافة الفنان تمكنه من قراءة الشخصية وتفسيرها ودراستها، وبعدها يقرر الفنان إن كان الدور يناسبه ويخلص بالتالي إلى اتخاذ القرار، لأن هذه القناعة في مفتاح الصدق في الأداء، لأن الممثل لا يمكنه الإبداع إلا إذا كان أولا موهوبا وثانيا مقتنعا بالدور.

قضايا وانشغالات المجتمع

  • كمشاهد، أرى بأن مسلسل “إيلا ضاق الحال” لامس كثيرا من القضايا الاجتماعية بل وعبر عن موقف من بعضها؟

المؤكد أن دور الدراما في المجتمع هي الانغماس في الحياة اليومية وقضاياهم الاجتماعية، وأن تعبر بالتالي عن قيم الناس وثقافتهم وهي مسألة تتعلق بكتاب السيناريو الذين يشتغلون على أساس كتابة سيناريوهات رصينة وهادفة.

ولذلك قلت في لقاءات مع صحفيين آخرين بضرورة استحضار القيم السوسيو أخلاقية في الدراما المحلية وكذا الرؤية الجمالية والفنية لهذه القيم والاشتغال على المشكلات الاجتماعية القيمية التي نصادفها ونعيشها، لأن هناك وفي جميع الحالات رسالة تنطلق من الدور الأساسي للإعلام الدرامي.

المخرج وإدارة الإنتاج

وحين نتحدث اليوم عن القبول الذي حظي به مسلسل “إيلا ضاق الحال”، فلأن هناك فريق عمل برمته اشتغل ليلا ونهارا أثناء التحضير للمسلسل، وخلال التصوير وبعده، فريق كان للأمانة يقضا سواء المخرج أو إدارة الإنتاج، والشركة المنتجة.. 

والذين كان همهم الوحيد على امتداد مراحل العملية الإنتاجية هو أن يكون المشروع في أرقى صورة، وأبهى شكل.. وأن يكون موضوع المسلسل وقضايا المعالجة فنية تحاكي حياة وواقع الناس وهو ما تشتغل عليه المنتجة والكاتبة نعيمة سيتال في جل الأعمال التي تبدع فكرتها أو قصتها.

 وبالعودة إلى دور “كريم” في مسلسل “إيلا ضاق الحال” فإن جميع الأدوار التي تعرض على أشتغل عليها وأبحث في خصوصيتها، والممثل المحترف لا يخيفه أي دور مهما كان صعبا أو معقدا أو مرعب”.

  • وكيف كان تفاعلكم مع رواد المنصات الاجتماعية بخصوص مشاركتك في المسلسل الدرامي “بين القصور”؟

تفاعلت بإيجابية كبيرة معهم، وكعادتي فأنا أنصت دوما للآخر، في شهادتهم ب “عزيز الحطاب” وزادتني حماسا وحبا لهذا الفن، وإيمانا بالرسالة التي أحملها كممثل إلى جانب ثلة من الفنانين.. أتمنى أن أكون مقنعا في جميع أعمالي لأنني أشتغل فيها عن قناة أولا.

 

زوجتي متابعة وناقدة

  • وهل لزوجة الفنان عزيز حطاب رأي في دور “كريم”؟

    هي مشاهدة ومتتبعة للمسلسل، نتفرج معا في جميع الحلقات جنبا إلى جنب، وأحيانا التفت إليها وأجدها تعيش مع شخصيات “إيلا ضاق الحال”.. وتتعاطف معهم، بجميع أحاسيسها، وهنا أشعر بأن الصدق في الأداء هو الذي يبعد الفنان/الممثل عن ما يمكن تسميته ب “الميكانيكية”، وأنا بطبعي في التمثيل أعيش الدور شكلا ومضمونا، وهو أمر متعب للغاية لأنه يتطلب مني ومن الفنان بشكل عام معرفة جميع المعلومات المتعلقة بتركيبة هذه الشخصية الدرامية بما في ذلك الجانب الخلقي والاجتماعي والنفسي، أي كل ما يتعلق بمقومات الشخصية..

    لذلك فرأي زوجتي.. يهمني مادام محايدا، ورأي جمهوري كذلك..

شخصيات لا تنسى

“شخصيات ورجالات في الفن لا يمكن أن أنساها.. هي كثيرة وأستحضر بعضها اليوم، والتي لازمتني في بداياتي الأولى، فقد عايشت الراحل قيدوم المسرح الطيب الصديقي، والأستاذ عفيفي، ومجد، ومصطفى الدرقاوي، وحكيم النوري، محمد خيي، محمد الخلفي، خديجة أسد، وسعد الله عزيز وغيرهم.. رحم الله الأموات منهم.

رمضان .. دفء .. وطاعات ولمة أسرية

  • وكيف يعيش الممثل عزيز الحطاب أجواء شهر رمضان؟

كغيري من عامة الناس.. رمضان بالنسبة لعزيز الحطاب هو شهر العبادات والطاعات والتقرب إلى الله أكثر، ورمضان هو اللمة الأسرية والدفء الذي نعيشه في الشهر جميعا .. مع الأسرة، ولياليه تتيح للإنسان مجالسة أسرته أكثر، والتزاور، وأخذ قسط من الراحة في نفس الوقت.. 

 

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

دارمانان يشيد بالتعاون الأمني المتميز بين فرنسا والمغرب

كلامكم اأشاد وزير الداخلية وما وراء البحار الفرنسي،