اشراقات تعاضدية (2).

اشراقات تعاضدية (2).

- ‎فيرأي
248
6

 

باعتبار التعاضدية العامة للتربية الوطنية راكمت تجربة نوعية ومتميزة بناء على النتائج والمردودية والتي يعتبرها جل الملاحظين من النقط المضيئة في سماء التعاضد حيث أثبت الاستاذ ميلود معصيد منذ توليه التسيير 2013 الى حدود الساعة ضمن مخططات استراتيجية محكمة تستهدف من خلالها تجويد الخدمات المقدمة للمنخرطين ،مايعزز هذا القول ماحققه مختبرالتحليلات الطبيةالمتواجد بالدارالبيضاء من نتائج اثبتتها مؤشرات المردودية حيث تم تسجيل قفزة نوعية حسب التقرير المحاسبي لسنة 2022المقدم في الجمع العام 59 بمدينة اكادير احتفاء بالعشرية (2023-2013) مسجلا بذلك رقما قياسيا من حيث عدد ملفات المعالجة والتي بلغ عددها 27562 ملف بمبلغ اجمالي 28828484,50 وهو رقم لم يسجل في السابق.ويعطي الدليل ان استراتيجية النجاعة التي مافتئ السيد الرئيس ينادي بها قد بدات تؤتي اكلها باعتبار خدمة المنخرط اولوية قصوى. دون اغفال انجاز نوعي يلوح في الأفق ويهتم بالعدالة المجالية وتقريب الخدمات من خلال اللاتمركز واللاتركيز والتي سيسعى من خلالها الرئيس الى اعطاء انطلاقة لمختبرات طبية جهوية التي لاشك ستكون في المستقبل حدثا مهما بالنسبة للمسار الحافل للتعاضدية العامة للتربية الوطنية .


في إطار الشراكة التي تربط بين التعاضدية العامة للتربية الوطنية والتعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية والتي عرفت تنسيقا فعالا خدمة لمنخرطي الجهازين معا من أجل تبادل الخبرات .انتقلت يوم الإثنين 25 مارس 2024 لجنة إدارية مكونة من السيدة والسادة: المدير العام ونائب المدير العام والمراقبة العامة ومسؤولي: قسم الأداءات ومصالح الفحوصات الطبية والشؤون العامة. إلى مختبر التحليلات الطبية التابع للتعاضدية العامة للتربية الوطنية بالدار البيضاء بتكليف من الاستاذ مولاي ابراهيم العثماني رئيس المجلس الاداري للتعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية بهدف الاستفادة من خبرة التعاضدية العامة للتربية الوطنية في المجال الطبي الذي يعرف إقبالا متزايدا من طرف المنخرطين وذوي حقوقهم. وتعتبر الزيارة الأولى من نوعها التي تأتي في إطار التوجه الاستراتيجي للاجهزة المسيرة الحالية الرامي إلى تنويع العرض الصحي لفائدة المنخرطين والمرتفقين من جهة، ومن جهة ثانية الاستفادة من تجارب مؤسسات رائدة والبحث عن الآليات الكفيلة بتنمية الموارد في إطار القوانين المؤطرة لقطاع التعاضد.
لقد تم خلال هذه الزيارة إطلاع اللجنة من طرف المسؤولين الإداريين والتقنيين على المختبر، على أهم الركائز الأساسية لإحداث مختبر بمواصفاته المطلوبة سيما كل ما يتعلق بالمعدات والتجهيزات والمرافق فضلا عن الطاقم الطبي وشبه الطبي والإداري الضروري المؤهل لحسن سير عمل هذا المرفق الواعد. وقد عبر الوفد في نهاية زيارته عن شكره وامتنانه للسيد الرئيس ميلود معصيد وباقي مكونات ذات التعاضدية على حسن الاستقبال والتعاون في اطار شراكة حقيقية للاستفادة من التجارب الرائدة خدمة للمنخرطين والمنخرطات .
ذ .ادريس المغلشي .

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

دارمانان يشيد بالتعاون الأمني المتميز بين فرنسا والمغرب

كلامكم اأشاد وزير الداخلية وما وراء البحار الفرنسي،