مستشارون عن حزبي البام و الإريني بمجلس آيت سيدي داود يستنكرون الإعلان عن إسناد رئاسة الجماعة للجرار بدون إستشارتهم

مستشارون عن حزبي البام و الإريني بمجلس آيت سيدي داود يستنكرون الإعلان عن إسناد رئاسة الجماعة للجرار بدون إستشارتهم

- ‎فيآخر ساعة, سياسة, في الواجهة
302
6

استنكر مستشارون من حزبي التجمع الوطني للأحرار و الأصالة و المعاصرة بالمجلس الجماعي لآيت سيدي داود، مضامين البلاغ الذي تم إصداره من طرف الأمانة المحلية للجرار بدائرة آيت أورير و التنسيقية المحلية للحمامة بآيت سيدي داود، و الذي أكد إلتزم الفريقين بداخل المجلس على إسناد رئاسة جماعة آيت سيدي داود لحزب الأصالة و المعاصرة.

و أبرز بعض مستشاري البام و الإريني بمجلس آيت سيدي داود، بان البلاغ تم إصداره بدون الرجوع إليهم أو استشارتهم، معتبرينه باطلا من وجهة نظرهم و غير ملزم لهم.

و أشار المستشارون الذين تواصلت معهم “كلامكم”، بأنهم شكلوا فعلا تحالفا يضم منتخبين عن أحزاب الأصالة و المعاصرة و التجمع الوطني للأحرار و الاستقلال، معربين عن إلتزامهم بالدخول كجبهة موحدة غايتها التصويت على مرشح للرئاسة يكون موضع توافق بين جميع الأطراف.

و للإشارة، و في خطوة مفاجئة، اجتمع فريقا حزبي الأصالة و المعاصرة و التجمع الوطني للأحرار بالمجلس الجماعي لآيت سيدي داود، اليوم الأحد 24 مارس الجاري، من أجل التنسيق في ما بينهما حول إنتخاب رئيس جديد للمجلس خلفا للحسن السرغيني المنتمي لحزب الجرار.

و وفق بلاغ توصلت به “كلامكم”، إلتزم الفريقان على إسناد رئاسة جماعة آيت سيدي داود لحزب الأصالة و المعاصرة، ما يعني حفاظ حزب البام على هذه الجماعة ضمن الجماعات التي فاز برئاستها على مستوى إقليم الحوز.

و تأتي هذه الخطوة، في إطار التنسيق بين الحزبين وطنيا و جهويا لتشكيل تحالف حكومي و مجلس جهوي، و استحضارا للدور المحوري الذي تلعبه مؤسسة الجماعة الترابية على المستوى المحلي. كما يندرج قرار البام الذي يقود قيادته المشتركة فاطمة الزهراء المنصوري و الإريني الذي يرأسه عزيز أخنوش، ضمن خانة التحالف الموضوعي بين الحزبين لفائدة المصلحة الفضلى لساكنة جماعة آيت سيدي داود، وفق نص البلاغ.

و جدد الحزبان في ختام بلاغهما المشترك، العزم على خدمة ساكنة جماعة آيت سيدي داود، مؤكدين على أهمية التعاون و التفاهم المشترك الذي طبع المناقشات الحبية و الأخوية في ما بينهما.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

الجهود القيادية للملك محمد السادس في مواجهة تداعيات زلزال الحوز.. دور القيادة الرشيدة في تخفيف آثار الكارثة وتقديم الدعم للمتضررين

زلزال الحوز الذي وقع في الثامن من شهر