ذكريات الكالتشيو. الحلقة10.. كونتي: يجب على المدربين الإيطاليين أن يتوقفوا عن تفضيل اللياقة البدنية على التقنية

ذكريات الكالتشيو. الحلقة10.. كونتي: يجب على المدربين الإيطاليين أن يتوقفوا عن تفضيل اللياقة البدنية على التقنية

- ‎فيرياضة, في الواجهة
264
6

 

” ولد في مدينة ‘ نيتونو ‘ في العاصمة روما ، عندما كان طفلاً كان ظاهرة في لعبة البيسبول لدرجة أن جامعة في كاليفورنيا قامت بالأتصال بعائلته ، أرادوا اصطحابه للعب في أمريكا ، لكن والده رفض :

“لا .. نحن الإيطاليون نعشق كرة القدم ”

في العطلة كان يذهب للعب كرة القدم على الشاطئ الغير بعيد عن منزله ، عندما يكون هناك برونو الصغير مع الكرة عند قدميه ، يعلق الجميع أنشطتهم و يراقبون ما يفعله الفتى Garincha ، كما يلقبونه باللهجة الرومانية ، مع حرف R.
أخده والده إلى مدرسة فريق روما ،النادي الذي يعشقه لكنهم قالوا :
“إنه جيد من الناحية الفنية لكنه لا يستطيع لعب كرة القدم ، فهو قصير جدًا ونحيف !! “.
رفضته روما و أيضا بولونيا و حتى سامبينيديتيس ..

كان لدى ابن عمه حانة في ساحة Lavinio في روما وبالقرب منه كانت تنظم بطولات لكرة القدم ، اتصل إبن عمه بوالده و اخده هناك ..
هل تعلمون من كان في فرق الشباب هناك ؟؟
دي بارتولومي ، جيوردانو ، دي كيارا ، كانوا بالفعل هناك في فرق الشباب ، ومن هناك بدأت الحكاية ..

في البداية اخده المدرب فرانكو فيراري ، إلى بريمافيرا Nettuno وبعد مباراة ضد تورينو ، أعجب به ليدهوم مدرب روما ، بدا له وكأنه حلم ..
أجرى الاختبار مرة أخرى مع روما ، لكن هذه المرة مع المدرب Liedholm.

كانت هذه أفضل لحظة في حياته ، لأن المدرب ليدهوم سيجعله رائعًا ، فبعد موسم واحد مع بريمافيرا روما قال له :

” لا تقلق يابني مكانك موجود في الفريق الأول ”

توج مع روما بخمسة كؤوس و فاز ببطولة 1982/83.

لكن قبل ذلك ، كان هناك مونديال إسبانيا 82.

أداءه في ذلك المونديال جعل الأسطورة بيليه يقول :

” لدينا أيضًا برازيلي في إيطاليا اسمه برونو كونتي ، إنه أفضل لاعب في المونديال ”

أصبح برونو في إيطاليا يلقب بـ “مارازيكو” … يبدو أنها التوليفة المثالية بين مارادونا وزيكو .. و ياله من قدر
مع نهاية المونديال يأتي زيكو إلى إيطاليا و يلحق به مارادونا ..
يقول عنه الأول :
” لم أكن أعلم أنه يحسن الدفاع بقدر جودته في الهجوم ”
والتاني يضيف :

” كان جناح و ظهير في نفس الوقت ، إذا وضعك في رأسه ستكون في مأزق ، إنه واحد من أصعب اللاعبين الذين واجهتهم في مسيرتي ”

برونو كونتي أو مارازيكو أوبيكاسو روما كما تلقبه الكورفا سود ، لاعب جناح كتب صفحات مهمة في كرة القدم الإيطالية ، قال ذات يوم ناصحا :

” يجب على المدربين الإيطاليين أن يتوقفوا عن تفضيل اللياقة البدنية على التقنية ، فالأولى تستطيع أن تصنعها مع مرور الوقت اما التانية فهي فطرية .
أما لاعبي كرة القدم اليوم الذين يرتدون سماعات الرأس ، وكل منهم يستمع إلى موسيقاه الخاصة ، أود أن أوضح لهم شيء ، كم كان جميلًا في وقتنا أن نغني معًا في حافلة Paloma ونحن ذاهبون للمباريات ، كانت تلك قمة السعادة بالنسبة لنا ”

ولو أنه جاء متأخرا ..

#أطيب_التمنيات_برونو_كونتي

#صفحة_ذكريات_الكالتشيو_ricordi_di_calcio 🇮🇹

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

اصابة شخص بحروق بمادة ” الدوليو “في ظروف غامضة بمراكش

كلامكم أفادت مصادر كلامكم ،  ليلة اليوم الثلاثاء،