من أغلالو إلى شالا .. طريق الاستقالة او الإقالة مفروش بالمسؤولية.

من أغلالو إلى شالا .. طريق الاستقالة او الإقالة مفروش بالمسؤولية.

- ‎فيسياسة, في الواجهة
1063
6

نورالدين بازين

 

قدمت أسماء اغلالو، يوم أمس الأربعاء 28 فبراير الجاري استقالتها من رئاسة المجلس الجماعي لمدينة الرباط بشكل رسمي.
وأعلنت اغلالو تنحيها من منصبها من خلال مراسلة رفعتها إلى والي جهة الرباط سلا القنيطرة عامل عمالة الرباط، حيث قامت بجمع أغراضها ومغادرة مكتبها بشكل نهائي.
وجاء قرار الاستقالة حسب المراسلة التي اطلعت كلامكم على نسخة منها، بعد أشهر من الاحتقان الذي عرقل عمل مجلس جماعة الرباط، مؤكدة أنها اتخذت القرار تغليبا منها لمصلحة المواطنين.
تزامنا مع ذلك، كان والي جهة مراكش آسفي فريد شوراق، يجتمع بمقر ولاية الجهة بأعضاء ومستشاري جماعة تسلطانت بما فيهم زينب شالا رئيسة مجلس جماعة تسلطانت، وهو الاجتماع الذي وصف بمثابة “توبيخ” لرئيسة المجلس حول ” البلوكاج” الذي تعرفه مصالح الساكنة، خصوصا ملف شركة النفايات الميزانية، وهي الملفات التي تشهد خروقات قانونية فاضحة من طرف رئاسة المجلس- وفق مصادر كلامكم-
وبحسب مهتمون بالشأن المحلي لتسلطانت، فالجماعة عاشت مؤخرا على جملة من الخروقات وتدبير وصف بالعشوائي في اتخاذ القرارات، ما جعل أعضاء من المجلس ينبهون الرئيسة إليها ، إلى جانب رسائل الوالي شوراق إلى الرئيسة من ينبهها الى بعض المساطر القانونية التي لم تحترم خصوصا ملف شركة النظافة وميزانية الجماعة، وأيضا من أجل لملمة المجلس وعدم اتخاذ قرارات انفرادية .
وبحسب المصادر نفسها، أن كل ذلك لم تستوعبه الرئيسة زينب شالا، وهو الأمر الذي تسبب في ” بلوكاج” داخل المجلس، وغيبت مصلحة المواطنين وهي كثيرة وتطالب الساكنة اليوم بتفعيلها على أرض الواقع.
وأشارت المصادر نفسها، أن الرئيسة شالا، قد تجد في استقالة أسماء أغلالو مخرجا ودافعا حقيقيا بأن تحذو حذوها وتقدم كذلك استقالتها من مجلس تسلطانت، مثل ما فعلت رئيسة مجلس العاصمة الرباط سابقا ، وتغلب مصلحة تسلطانت العامة على مصالحها.

 

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

دارمانان يشيد بالتعاون الأمني المتميز بين فرنسا والمغرب

كلامكم اأشاد وزير الداخلية وما وراء البحار الفرنسي،