تيار ولد الرشيد يخضع للأمر الواقع ويعلن دعمه لنزار بركة لقيادة حزب الاستقلال في المؤتمر المقبل

تيار ولد الرشيد يخضع للأمر الواقع ويعلن دعمه لنزار بركة لقيادة حزب الاستقلال في المؤتمر المقبل

- ‎فيسياسة, في الواجهة
524
6

نورالدين بازين

 

أظهر اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، الذي انتهى في وقت متأخر من ليلة الأربعاء 14 فبراير الجاري، خضوع تيار القطب الصحراوي حمدي ولد الرشيد لقرارت أغلبية اللجنة التنفيذية، وذلك بعد فشله في تنظيم مؤتمر استثنائي، الذي تم اقراره  يوم 6 غشت الماضي، بسبب الخلافات الحادة بين قياداته حول التعديلات المراد إدخالها على النظام الأساسي والرامية إلى خلق منصب نائب الأمين العام للحزب.

وبعد ان اقتنع ولد الرشيد بقوة أغلبية اللجنة التنفيذية، اكتفت هذه الأخيرة، في بلاغ لها، بالإعلان عن تأجيل المؤتمر إلى وقت لاحق، وذلك لمواصلة الاستعدادات المرتبطة بالإعداد المادي واللوجيستيكي والأدبي، وكذا لفسح المجال لإنضاج الشروط الذاتية والموضوعية والمناخ الجيد لعقد هذه المحطة التنظيمية.

ووفق مصادر جريدة كلامكم الالكترونية، فإن اصدار البلاغ المذكور آنذاك، كان بمثابة مخرج ملائم لتيار ولد الرشيد لتقديمه أمام متتبعي الشأن السياسي والحزبي بالمغرب، مؤكدة أن نزار بركة الأمين العام الحالي لحزب الاستقلال سيحضى بإجماع الاستقلاليين والاستقلاليات في المؤتمر المقبل، لقيادة الحزب لفترة ثانية.

وفي السياق، اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، التي عقدت اجتماعا لها اليوم الأربعاء برئاسة نزار بركة الأمين العام للحزب بالمركز العام للحزب، خصص للتداول حول المؤتمر العام الثامن عشر للحزب.

وبحسب بلاغ اللجنة توصلت كلامكم بنسخة منه، فإن أعضاء اللجنة التنفيذية استحضروا الرهانات السياسية والتنظيمية المقبلة، والحرص على وحدة الحزب وتقوية صفوفه، والتعبئة الجماعية لتوفير جميع الشروط لإنجاح المؤتمر العام المقبل.

و اتفق أعضاء اللجنة التنفيذية بالإجماع على الدعوة إلى عقد المؤتمر الثامن عشر لحزب الاستقلال في أجل لا يتجاوز نهاية شهر أبريل  2024، والعمل على أجرأة هذا الاتفاق وفق المساطر والمقتضيات القانونية الواردة في النظام الأساسي للحزب، وخاصة الفصل 92 منه. 

كما اتفقوا على عقد دورة المجلس الوطني للحزب يوم السبت 2 مارس 2024 ، من أجل انتخاب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثامن عشر، وتشكيل مكتبها وجميع اللجان المتفرعة عنها في أول اجتماع لها وفق ما تنص عليه قوانين الحزب.

وللإشارة، نفى استقلاليون لجريدتنا، أن يخطو حزب علال الفاسي خطو حزب الأصالة والمعاصرة في خلق قيادة جماعية لقيادة الحزب، مضيفا أن حزب الاستقلال له ما بجنبه مثل هذه الاجتهادات السياسية.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

فيديو . كلامكم تقتحم عالم الرقاة الخفي.. الباحث محترم : الرقاة صبحو كثر من جنون..

كلامكم/خاص   قال هشام محترم، الباحث في أمور