لهذه الأسباب يتم تأسيس “اتحاد المقاولات الصحفية الصغرى” بالمغرب

لهذه الأسباب يتم تأسيس “اتحاد المقاولات الصحفية الصغرى” بالمغرب

كلامكم

اجتمع مساء يوم الأحد 4 فبراير 2024 بمقر نادى الصحافة في الرباط ،أرباب المقاولات الصحفية الصغرى في المغرب لمناقشة المشاكل المستعجلة التي تعاني منها مقاولاتهم و البحث عن سبل عملية لتأهيلها في ظل وجود رغبة أكيدة لدى أطراف داخل الحكومة وما سمي باللجنة الموقتة لتسيير قطاع الصحافة والنشر في المجلس الوطني للصحافة المنتهية ولايته لإقبار المقاولات الصحافية الصغيرة في المغرب.

وسجل الزملاء الحاضرون في أول لقاء تحضيري للإعداد لتأسيس اتحاد المقاولات الصحفية الصغرى” استمرار حرمان (اللجنة الموقتة) بالمجلس الوطني للصحافة للكثير من الصحافيين المهنيين من تجديد بطائقهم المهنية برسم سنة 2024 بشكل يدعو للريبة ،رغم الادلاء بجميع الوثائق المطلوبة لتجديد البطائق المهنية.

وأجمع الزملاء الحاضرون في اللقاء التشاوري على أن “الدعم العمومي لا يجب أن يكون وسيلة لحل مشاكل المقاولات الكبرى على حساب طموحات المقاولات الصغرى
ولفت الزملاء إلى ضرورة تغيير منهجية الدعم المعتمدة، لتستجيب لمتطلبات المرحلة وتستوعب الوافدين الجدد للمهنة، مشددين على أن أرباب المقاولات الصحفية الصغيرة لا يريدون الصدقة من أو أحد أو التسول، بل سيطالبون بالحق في الإعلانات القضائية والإدارية ، وأن الإطار المهني الجديد الذي سيتم تأسيسه قريبا ليس ضد أحد وغير موالي لأية جهة كانت”.

وأعرب الزملاء الحاضرون في الاجتماع عن يقينهم بأن التضامن الإتحاد بين المقاولات الصحفية الصغيرة، أصبح ضرورة ملحة ، خصوصا وأن أربابها ملزمين بأداء ضرائب وأجور الصحافيين والعاملين ومستحقات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وشدد الزملاء على ضرورة إلغاء الشروط المجحفة والعراقيل التي يتم وضعها في طريق المقاولات الصغرى مع توفير شروط ولوجيات جديدة لتحقيق الدخل وتحقيق التوازن الاقتصادي للمقاولة وتجويد الأداء المهني.
وطالب أرباب المقاولات الصحفية الصغيرة بإعمال مبدأ التمييز الايجابي وتفضيل المقاولات الصغرى والناشئة في عملية توزيع الإعلانات الإشهارية العمومية المتعلقة بتغطية ومتابعة أنشطة الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية.

وأجمع المشاركون في اللقاء التشاوري على ضرورة إحداث تغيير إيجابي يعزز الشفافية والمساواة في توزيع الاعلانات والإشهار العمومي ويساهم في تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية للصحافيين ويعزز تنافسية المقاولات الصحافية الصغرى والناشئة في المملكة.

وتوقف الزملاء عند الاكراهات التي تواجه المشهد الإعلامي المغربي مقترحين على ضرورة الانكباب على بلورة رؤية شاملة لحل المعضلات المرتبطة بهيمنة المحتوى الرائج على مواقع التوصل الاجتماعي على حساب ما ينتجه الإعلاميون المغاربة.

وأكد الزملاء على ضرورة أن يكون الإطار المهني الجديد إضافة نوعية للمشهد الإعلامي وقوة اقتراحية بناءة ، مساهمة في الدفاع عن ثوابت البلاد.

وقد انبثق عن الجمع التحضير وهذا لجنة تحضيرية مكونة من 14 مدير مقاولة صحفية تحضيرا للمؤتمر الأول للقاء الذي تم الاتفاق حول إقامته يوم السبت 14 فبراير 2024 بالرباط

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

طقس يوم غد الأحد بالمغرب: أمطار ضعيفة ورياح قوية

كلامكم تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، بالنسبة ليوم