هل يصفي المجلس الاقليمي الرحامنة حساباته السياسية عن طريق توزيع الدعم المالي..؟

هل يصفي المجلس الاقليمي الرحامنة حساباته السياسية عن طريق توزيع الدعم المالي..؟

- ‎فيفي الواجهة, مجتمع
429
6

كلامكم/ الرحامنة

التمستا الجمعية الخيرية الاسلامية  لدار الطالبة بوشان ، والجمعية الخيرية الاسلامية لدار الطالب بوشان، من المجلس الاقليمي الرحامنة إبعادة النظر، في الدعم المالي الغير عادل والذي نعتبره تمييزا وإقصاء بشكل من الأشكال في حق جمعيتا ببوشانا ، وأننا في منأى عن أي حسابات سياسية ضيقة  إن وجدت .

           وتأوي الجمعية الخيرية الاسلامية  لدار الطالبة بوشان ، 186 مستفيدة قاطنة ، و10 مستفيدات تستفدن من وجبة الغذاء فقط ، جلهن ينحدرن من دواوير تابعة لقيادة بوشان ، التي تضم 04 جماعات قروية ، يغلب عليها طابع الفقر والهشاشة ، وأن الجمعية هاته ، تساهم بشكل أو بآخر ،في محاربة الهدر المدرسي ، في صفوف الفتاة القروية التابعة لقيادة بوشان ،و تقدم خدمات جليلة ، لبنات  دواوير الجماعات الاربعة التابعة لقيادة بوشان ، من قبيل  : الايواء والاطعام ، والتتبع التربوي والصحي والدعم المدرسي ،  للمستفيدات اللاتي يحصلن على معدلات جيدة ،  منذ مدة وتشغل 10 مستخدمين تابعين لها ، بالحد الأدنى للأجور، وكذا التصريح بالضمان الاجتماعي .

    وتعمل الجمعية المسيرة ،على بذل مزيدا من الجهد ، للبحث عن موارد مالية من شركاء آخرين ،إلا أنه وللأسف ، تفاجأت باقتراح مبلغ دعم مالي للجمعية ،من طرف مجلس إقليم الرحامنة ، قدره 20000.00 درهم التي لن ولم تؤدي حتى  أجرة شهر  للمستخدمين ،وبالتالي كان بالاحرى على المجلس الاقليمي أن يأخد بعين الاعتبار الاكتظاظ الذي تعاني منه هذه المؤسسة وأنها تعمل جاهدة على حل مشاكل الفتاة القروية  المتمدرسة  ، وتوزيع الدعم المالي بالتساوي قدر الامكان ، بحيث أنه لا يعقل ان يقدم المجلس الاقليمي أقل دعم لأكبر عدد من المستفيدين ، وأكبر  دعم   لأقل عدد من المستفيدين .

    

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

في شأن ما وقع في مسيرات رجال ونساء الصحة بالمغرب.

خالد مصباح ناشط حقوقي. تدخلت السلطات لتفريق مسيرة