في أول ظهور رسمي له.. الوالي شوراق يضع خارطة طريق من أجل تغيير صورة مدينة مراكش والجهة

في أول ظهور رسمي له.. الوالي شوراق يضع خارطة طريق من أجل تغيير صورة مدينة مراكش والجهة

- ‎فيفي الواجهة, مجتمع
1488
6

محمد خالد

في أول ظهور رسمي له أمس الاثنين في مراسيم الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 48 للمسيرة الخضراء، وفي كواليس الحفل بدت خارطة الطريق الوالي الجديد فريد شوراق واضحة للمهتمين بالشأن المحلي، حيث ظهر الوالي أنه حريص على التتبع الميداني لتنزيل عدد من المشاريع التنموية، تشمل القطاعات الاجتماعية ومشاريع البنية التحتية ومحاربة الهشاشة بين أحياء وجماعات جهة مراكش آسفي.

وبحسب مصادر كلامكم، فإن من المنتظر أن يشرع الوالي شوراق على عملية ميدانية من أجل تغيير صورة المدينة والجهة خلال الفترة المقبلة، وفق أوراش تنموية للجهة، تشمل برامج للتنمية بداخل السور بالمدينة القديمة و مشروع تهيئة ساحة جامع الفنا الذي خصصت له ميزانية بلغت 73 مليون درهم، وهو المشروع الذي يندرج ضمن المشروع الملكي لتثمين المدينة العتيقة لمدة 9 أشهر، و يجب ان تنتهي الأششغال به متم شهر يوليوز سنة 2024.

هذا المشروع الخاص بتهيئة ساحة جامع الفنا يتضمن تهيئة عرصة البيلك وإعادة الاعتبار للحنطات بالساحة ومرفق صحي وإحداث دار الكنوز الخاصة برواد الساحة بإشراف المجلس الجماعي وتنفيذ مؤسسة العمران.

ومن بين المشاريع المطالب للوالي الجهة الجديد بتتبع تنزيلها ميدانيا، استكمال برنامج الحاضرة المتجددة، وفق نظام يسرع وثيرة إخراجها وتتمت بعضها، وتأهيل دواوير وتهيئة الشبكة الطرقية بالجهة، وتجويد خدمات الماء الصالح للشرب والتطهير السائل.

وللإفادة، فإن الوالي الجديد سيشرف على تتبع المشاريع الموجهة إلى الأحياء ناقصة التجهيز، وبناء تجهيزات عمومية في مجال محاربة السكن غير اللائق، وتنمية البنية التحتية المتعلقة بالثقافة والسياحة، وتنمية مشاريع تسويقية للجهة، وتهيئة البرامج السياحية وتنوعها والتعجيل بافتتاح المحطة الطرقية الجديدة / القديمة بالعزوزية.

وضمن المشاريع المستهدفة بتتبع فريد شوراق، والي جهة مراكش آسفي الجديد، مشاريع على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، وهي المشاريع المبرمجة البالغ عددها 286 مشروعا من أجل تحسين الظروف المعيشية للساكنة المعوزة في الدواوير التي تعاني من الخصاص على مستوى شبكة الطرق والماء الصالح للشرب والكهربة، بالإضافة الى خدمات القرب في مجالات الصحة والتمدرس حيث أفضت التدخلات إلى تأهيل مجموعة من المرافق الصحية وتجهيزها بالمعدات الطبية اللازمة وبسيارات الاسعاف، وتأهيل المؤسسات التعليمية لتحسين ظروف التمدرس ومتابعة التلميذات والتلاميذ لدراستهم في ظروف جيدة، مع استهداف المباني الآيلة بداخل المدينة العتيقة وتأهيلها، و بتفعيل الحكامة الجيدة في تنزيل المشاريع البنيوية بالعاصمة السياحية.

واعبترت تصريحات مهتمون ومسؤلون بجهة مراكش آسفي، استقتها جريدة كلامكم الإخبارية، أن الوالي الجديد فريد شوراق سيقدم دفعة جديدة إلى الجهة ومشاريعها التنموية، بفضل تجربته الكبيرة في مواكبة التنمية بعدد من المدن والجهات، أبرزها الرحامنة والحسيمة.

كما اعتبرت تصريحات اخرى،  أن رهان مونديال كرة القدم في أفق سنة 2030 يقتضي العمل على تنزيل عدد من الأوراش والمشاريع على صعيد جماعة مراكش ومقاطعاتها، مشيرا إلى أن مقاطعة المدينة وحدها بحاجة إلى مواكبة سكان الدور الآيلة للسقوط باستكمال عمليات الهدم وإعادة الإيواء، وإخراج مشاريع مقبورة إلى حيز الوجود، واعتماد منافذ جديدة بين الأحياء في مراكش.

من جهته أشار مسؤول حزبي لكلامكم، إلى أن تعيين فريد شوراق لقيادة المرحلة المقبلة سيكون له عائد إيجابي على المدينة والجهة . وشدد على أن العاصمة السياحية في حاجة إلى جيل جديد من المسؤولين، لكسب مجموعة من الرهانات التنموية.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

ثانوية ابن عباد تكرم أطرها في غياب مديرية التعليم  وجمعية الآباء

من عبد الواحد الطالبي – مراكش   تغيبت