فيلا المتعة.. سكان أبواب مراكش يشتكون

فيلا المتعة.. سكان أبواب مراكش يشتكون

- ‎فيفي الواجهة, مجتمع
627
6

مريم آيت افقير

اشتكى العديد من السكان بحي أبواب مراكش، من سلوك مالك فيلا، بعد أن حولها لملهى ليلي، حيث تستقبل الباحثين عن عن الليالي الحمراء والسهرات الماجنة.

وأفادت عريضة السكان الموقعة اطلعت عليها كلامكم، والموجهة إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، أن صاحب الفيلا الموجودة بحي أبواب مراكش، يخصها صاحبها للكراء اليومي لمجموعة من الأشخاص المشبوهين من أجل إحياء سهرات جنسية بالفيلا، مما نغص عليهم حياتهم اليومية، من خلال الفوضى التي يحدثونها طيلة الأسبوع.

وأكدت الشكاية، أن السهرات الماجنة وتوافد سيارات مشبوهة طيلة الأيام، ينجم عنها فوضى عارمة بالحي، خصوصا عند مغادرتهم الفيلا صباحا وهم سكارى، وهو ما يتزامن مع الزمن المدرسي لأبناءهم وبناتهم الذين يشاهدون هذه الصور المخلة بالحياء وهم في طريقهم نحو المدارس.

وطالب السكان من وكيل الملك، بالتدخل وفتح تحقيق في نشاط هذه الفيلا، التي قلبت حياتهم إلى جحيم.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

القناة الأمازيغية بين إكراهات السلطة المالية وتأخر الإعلان عن نتائج طلبات عروض رمضان 2024

 محمد بوفتاس  أعتقد بأن برامج رمضان 2024 جاءت