معتمرون ضحايا النصب يعتصمون أمام مقر وكالة الأسفار بمراكش

معتمرون ضحايا النصب يعتصمون أمام مقر وكالة الأسفار بمراكش

محمد خالد

فرقت عناصر الشرطة صباح اليوم الأربعاء عدد من المعتمرين الذين تم النصب عليهم من طرف “وكالة الأسفار ” بالحي الشتوي بمدينة مراكش، توافدوا على مستوى المركب الاداري والثقافي التابع للاوقاف باب ايغلي للاحتجاج.

وقد عاينت كلامكم،  عدد من المعتمرين وهم في حوار مع المدير الجهوي لوزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية بمعية عناصر من الشرطة.التي نجحت في إقناع المعتمرين بفض الوقفة.

عشية نفس اليوم توافذ على وكالة الاسفار  بالحي الشتوي أزيد من 30 شخصا من الذين تم النصب عليهم حسب تصريحهم من اجل الاعتصام امام الوكالة المذكورة مطالبين بانصافهم و استرجاع المبالغ المؤداة لاداء العمرة.

في نفس السياق قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، إن عدد ضحايا عملية النصب والاحتيال وخيانة الأمانة من إحدى وكالات الأسفار ارتفع إلى 200 ضحية، مؤكدا أن الشرطة القضائية فتحت تحقيقا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة.

وأفادت الجمعية بأن الشخص المعني هو في حالة فرار بعد أن “نصب على أزيد من 200 شخص في مبالغ مالية تتراوح ما بين 22 ألف درهم و40 ألف درهم للشخص الواحد؛ منهم من أدى نقدا، وآخرون عن طريق تحويلات بنكية”.

وأوضح الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش إلى أنه جرى إصدار “مذكرة بحث في حق المعني وإغلاق الحدود في وجهه”، لافتا إلى أن المعني “له سوابق في النصب والاحتيال وخيانة الأمانة”.

وأضافت الجمعية أن الضحايا سبق أن ترددوا على مقر الوكالة لتنفيذ وعودها بنقلهم لأداء عمرة رمضان؛ لكن تمت مواجهتهم بالتسويف والمماطلة قبل أن يقوم الشخص الذي نصب عليهم بالتواري عن الأنظار.

وللاشارة فقد حاولت جريدة كلامكم الاتصال بمدير الوكالة من أجل استقراء رأيه حول هذه القضية عبر الاتصال به هاتفيا وعبر رسائل نصية عبر الوات ساب الا أن هاتفه ظل يرن دون جواب.

وتتكرر حوادث النصب على معتمرين من قبل أشخاص ووكالات أسفار، إذ تم تسجيل الواقعة نفسها منذ أيام بفاس، ناهيك عن حوادث أخرى في السنوات الماضية.

 

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

مراكش.. المدينة التي توقف فيها الزمن

مراكش/ نورالدين بازين بينما تنطلق المدن المغربية الكبرى