استاذ بالثانوية الإعدادية ابن خلدون باݣفاي مراكش ، يتهم مدير المؤسسة باستفزازه والأخير يوضح..

استاذ بالثانوية الإعدادية ابن خلدون باݣفاي مراكش ، يتهم مدير المؤسسة باستفزازه والأخير يوضح..

محمد خالد

توصلت الجريدة بشكاية من الاستاذ مولاي جعفر الصديق، يتهم من خلالها مدير الثانوية الإعدادية اكفاي التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمدينة مراكش، بمضايقته اثناء أداء مهامه التربوية بالمؤسسة المذكورة.
وأضاف الاستاذ المشتكي بأن المدير المذكور، “عمد الى إغراقه باستفسارات واهية،بهدف ما اسماه ب” استفتزازه وتركيعه وتقزيم إشعاعه في المنطقة بدافع الضغينة والكراهية والإستعلاء .. الأولى حول خروجه دقيقتين لتناول الدواء حسب شهادة الأستاذ أزرموك وتلاميذ القسم ،والتاني مفاده أنه ترك القسم عندما سمع صراخا عاليا بقاعة الأساتذة، لتلميذة في حالة إنهيار عصبي وأمها تصرخ وتستنجدالإغاتة، فحاول تهدئتها وأكدأبانه مستعد لمساعدتها إنسانيا بحضور الاستاذين علي تشا أزرموك.”
وتابع الاستاذ المشتكي في هذه الشكاية قائلا:”حضر السيد المدير مؤخرا ,وقاد المرأة والتلميذة لمكتبه ،واثناء رحوعه لإتمام حصته الدراسية، معتقدا بانه قدم خدمة تستحق التشجيع، ليفاجأ بإستفسار  آخر ، حول أسباب تواجده مع الأم والتلميذة.،”
وخلص صاحب الشكاية الى القول”بأن هدف السيد المدير من هذه التصرفات، هو أن يسجن الأستاذ ويغلق باب حجرته ،في الوقت الذي يتجول فيه الإداريون والتلاميذ، وأناس غرباء داخل المؤسسة دون حسيب أو رقيب، بل يخرقون حرمة المطعم المخصص للتلاميذ، وكأنه حق مكتسب للبعض ،مع العلم أن الأساتذة والمرتفقين، يحهلون جدول المدير وأوقات حضوره إلى المؤسسة، في الوقت الذي يفرض فيه أن يكون هو أول الحاضرين الى المؤسسة واخر من يغادرها بعد انتهاء العمل”.

ومن أجل تفعيل الرأي والرأي الآخر الذي دأبت عليه جريدة كلامكم ، فقد اتصلت بمدير الثانوية الإعدادية ابن خلدون بأكفاي من أجل استقرار رأيه حول هذه الشكاية . ونفى نفيا قاطعا أن يكون قد ضايق الاستاذ المذكور أو استفزه.

وأضاف المدير ،” بأن الاستاذ لا يقوم بعمله المخول إليه بداخل الثانوية ، و لا يمكنه أن يتغاضى عن تصرفات وأفعال وإهمال القسم من طرف الاستاذ المذكور أو غيره”، مؤكدا “بأن هذا الاخير  يترك تلامذة القسم بمفردهم، دون أي مبرر ويقحم نفسه في أمور لا تعنيه بداخل المؤسسة وتكرارا ما يوجد جالسا بقاعة الأساتذة في وقت العمل تاركا أبناء الشعب بلا دراسة وهو الأمر الذي لا يمكن السكوت عنه”.

 

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

شريط يوثق محاولة سرقة دراجة ويساعد الأمن على تعقب الجاني على ضحية سيدي عباد

   من عبد الواحد الطالبي – مراكش (مع