رئيس جماعة اجوكاك بالحوز يطالب القباج بالتدخل لوقف الإساءة للحزب ونشر التضليل والمغالطات بين صفوف المواطنين. 

رئيس جماعة اجوكاك بالحوز يطالب القباج بالتدخل لوقف الإساءة للحزب ونشر التضليل والمغالطات بين صفوف المواطنين. 

- ‎فيسياسة, في الواجهة
1169
6

حكيم آيت بلقاسم/ الحوز

 

جدد بوشعيب اكوزولن رئيس جماعة اجوكاك بإقليم الحوز من المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار   بجهة مراكش اسفي، محمد القباج بالتدخل لوقف الإساءة للحزب ونشر التضليل والمغالطات بين صفوف المواطنين. 

    وسجل الرئيس في الرسالة التي توصلت كلامكم بنسخة منها ”  حركات تخرج عن المنطق وفلسفة تدبير الحزب للشأن التنظيمي و السياسي في منطقة اجوكاك، والتي يرأسها الحزب، اٍذ عمد المنسق المحلي المكلف سابقا بتدبير العملية الانتخابية في المنطقة، الى شن حملة مسعورة ضدي كرئيس الجماعة، وبات يروج لمغالطات واكاذيب في صفوف المواطينن وفي مواقع التواصل الاجتماعية، وفي وسائل إعلامية محلية، وهو ما يفسره عدم وعي الأخير بمبادئ وقوانين الحزب، ومواصلته الضرب في المؤسسة الحزبية وصفاتنا الدستورية امام الملء، وتوجيه اتهامات كبيرة لنا دون ادلة او براهين قد تثبت صحة كلامه، وهو ما يعني أن الأخير خرج عن السياق القانوني للحزب، والذي يدفعنا الى معالجة القضايا الداخلية انطلاقا من المؤسسات الحزبية الرامية الى إعادة التوازن في المكاتب المحلية من خلال تفعيل مسطرة هيأة التحكيم والتأديب وضبطها”.

         وأضاف الرئيس في رسالته ” اٍن هذه الممارسات التي تخرج عن السياق التنظيمي، تسيئ بشكل كبير للحزب وصورته السياسية ورموزه في المنطقة، بعد اقدام المنسق المحلي على الترويج ونشر الأكاذيب في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك،” وفي وموقع اعلامي محلي، لفائدة المواطنين ونشطاء المواقع التواصل الاجتماعية”.

كما طالب المتحدث نفسه من المنسق الجهوي”  التدخل العاجل من أجل وقف هذا العمل الذي يرجع بنا الى ممارسة تقليدية للعمل السياسي، اٍذ بات اليوم من غير الممكن مواجهة مناضلي الحزب بهذا النوع من التضليل والضغط، في الوقت الذي وفر الحزب ترسانة قانونية قوية من خلال مؤسسة التحكيم والتأديب، والتي الغرض منها تقوية الصف الداخلي وعدم السماح لأي مناضل بنشر “الغسيل الداخلي” في مواقع التواصل الاجتماعية أو في أي مكان اخر قصد الإساءة والتشهير والضغط”.

وزاد الرئيس بوشعيب في الرسالة ذاتها”  وايمانا منا بقيم الحزب وسياسته القوية والحديثة، فاٍنه لا يمكن اٍلا مراسلة رموز وقيادات الحزب من خلال المؤسسات من أجل تغيير هذا الوضع أو ووقفه لما يسب لنا من تشويش كبير في تدبير الشأن المحلي في هذه المنطقة القروية التي تحتاج منا كل العمل الجاد والمسؤول للنهوض بها، كما يسيئ الى صورتنا مام مؤسسات الدولة”.

 

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

فيديو. حضور قياديين استقلاليين في وقفة التضامن مع فلسطين بمراكش: بوادر عودة حزب الاستقلال إلى الساحة السياسية والانتخابية

 بقلم: نورالدين بازين شهدت مدينة مراكش حدثاً سياسياً