في لقاء مع المديرالعام للمستشفى الجامعي بمراكش: النقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة، تدق ناقوس الخطر.

في لقاء مع المديرالعام للمستشفى الجامعي بمراكش: النقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة، تدق ناقوس الخطر.

- ‎فيالصحة, في الواجهة, مجتمع
441
6

مريم آيت افقير

أفاد بلاغ للمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي لكلية الطب والصيدلة بمراكش، بان المكتب المسير للنقابة، عقد يوم الثلاثاء 27 دجنبر 2022 جلسة عمل،مع المدير العام للمستشفى الجامعي محمد السادس بناء على ملتمس تقدم به ذات المكتب النقابي.
واضاف البلاغ الذي تتوفرالجريدة على نسخة منه، بان اللقاء تمحور حول طرح مجموعة من المشاكل التي تتعلق بظروف العمل المزرية، وما ينتج عنها من انعكاسات سلبية على جودة العلاجات المقدمة لمرتفقي القطب الصحي الأول بالجهة.
خصوصا في هذه الظرفية الحساسة،التي تعرف تحولا جذريا للمنظومة الصحية ببلادنا، بتعميم التغطية الطبية الإجبارية مما يفرض تنافسية أكثر، لضمان استمرار خدمات هذا المرفق الصحي في احسن الظروف..
وفي نفس السياق استعرض المكتب النقابي هذه المشاكل والاكراهات،من أهمها:
النقط التالية :

1- النقص الحاد والمزمن بالصيدلية المركزية للمستشفى في الأدوية الحيوية (المضادات الحيوية، أدوية علاج السرطان ، مسكنات الألام القوية مضادات تختر الدم….) وفي مستلزمات الجراحة الأساسية والنوعية, حتى الأولية منها كالخيط الجراحي, و الضمادات المعقمة والقفازات ,التي” تستحيي الأطر الطبية من وصفها للمرضى لاقتنائها من خارج أسوار المستشفى.”
2 وجود اجهزة بيوطبية معطلة عن العمل ،بمجموعة من المصالح الطبية الحيوية كالمركب الجراحي ،مصلحة العلاج بالأشعة لمرضى السرطان ، مصلحة الاشعة، وباقي المصالح الاستشفائية مما يؤثر سلبا على جودة الخدمات الطبية، ويودي الى تأخير والغاء مجموعة
من التدخلات الطبية.
-3- الاستمرار من حرمان المرضى الخارجيين من اجراء التحاليل الطبية، منذ بداية جائحة كورونا ،ومن الاستفادة من خدمات مصلحة الترويض الطبي رغم توفرها على اجهزة طبية متطورة.
4 سوء تدبير الموارد البشرية والمادية ،مما يؤدي الى ضعف المردودية داخل بعض المصالح الحيوية، وعلى راسها المركب الجراحي لمستشفى الرازي .

5- غياب حوار جدي لادارة المستشفى الجامعي، مع روساء المصالح من اجل تفعيل مشروع تاهيل المستشفى الجامعي.
واضاف بلاغ النفابة بان المديرالعام للمستشفى الجامعي بمراكش،”تحجج في رده على مطالب النقابة، بإشكالية الميزانية ،التي اصبحت عاجزة عن الاستجابة لمتطلبات المستشفى الجامعي، خاصة فيما يتعلق باقتناء الادوية والمستلزمات الطبية، والاجهزة البيوطبية من جهة، واشكاليات قانونية تتعلق بانسحاب مجموعة من الشركات، التي كانت تربطها عقود مع المستشفى الجامعي. وانه بصدد العمل مع طاقمه على ايجاد الحلول لهذه المشاكل.”
وخلص البلاغ “بانه، امام هذه الوضعية المتأزمة, نطالب ادارة المستشفى والوزارة الوصية، بالتدخل العاجل لايجاد الحلول المناسبة قبل استفحال و تردي الوضعية.الحالية”

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

لقاء الويكاند.من نهار مات بوستة والوفا ومراكش ما كاين لي دافع عليها..المراكشيين تحكرو وتهانو وديما كوكب.

تصوير: ف. الطرومبتي