بعد التعافي من تداعيات كورونا: تحسن ملموس في الجاذبية السياحية لمدينة مراكش.

بعد التعافي من تداعيات كورونا: تحسن ملموس في الجاذبية السياحية لمدينة مراكش.

- ‎فيإقتصاد, في الواجهة
335
6

حكيم شيبوب

افاد بلاغ المديرية الجهوية للسياحة بمدينة مراكش،بان القطاع السياحي بجهة مراكش- آسفي ،تمكن من استعادة حيويته وجاذبيته بالتدريج، خلال السنة الماضية 2022، مع اقبال ملحوظ للسياح المغاربة والأجانب.

وفي هذا السياق تقاطر حوالي مليون و735 ألفا و487 سائحا على المدينة الحمراء خلال الفترة ما بين يناير ونونبر 2022، مقارنة بمليونين و482 ألفا و28 سائحا في نهاية نونبر 2019 (السنة المرجعية)، بمعدل استرداد بلغ 70 في المائة، وفقا لإحصائيات المديرية الجهوية للسياحة بمراكش- آسفي.
واضاف ذات المصدر أن معدل استرداد الإقامات الليلية خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الماضية، بلغ 71 في المائة، حيث بلغ عدد الإقامات 5 ملايين و591 الف إقامة، مقابل 7 ملايين و750 ألفا و496 إقامة عند متم نونبر 2019، مضيفا أن معدل الإشتغال تحسن بنسبة 52 في المائة في نهاية نونبر 2022، مقارنة بنسبة 65 في المائة عند متم نونبر 2019.
وبحسب مصادر معنية بالقطاع السياحي بمراكش ،بانه “بعد سنتين من الأزمة الصحية والاقتصادية غير المسبوقة، الناجمة عن جائحة كورونا، استعاد قطاع السياحة، حيويته السابقةبالمدينة الحمراء،، بعد عودة السياح المغاربة والأجانب، عقب فتح الحدود في 7 فبراير 2022”.مما يتطلب اعتماد استراتيجية تواصلية خلال سنة 2023،لاستثمار الديناميات التي عرفتها السنة الحالية، لاسيما نهائيات كأس العالم “قطر 2022″، التي منحت زخما استثنائيا للترويج للسياحة الوطنية بمختلف الوجهات السياحية الشهيرة بالبلاد.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

فيديو. سقف ( مراكش الحاضرة المتجددة ) بسويقة الموقف بالمدينة القديمة ينهار .

نورالدين بازين/ تصوير: ف. الطرومبتي   وثقت كاميرا