رئيس جماعة اجوكاك يتهم “البلوكاج ” بتعطيل دعم قطاعات اجتماعية في المنقطة

رئيس جماعة اجوكاك يتهم “البلوكاج ” بتعطيل دعم قطاعات اجتماعية في المنقطة

- ‎فيجهات, في الواجهة, مجتمع
183
التعليقات على رئيس جماعة اجوكاك يتهم “البلوكاج ” بتعطيل دعم قطاعات اجتماعية في المنقطة مغلقة

المراسل/ الحوز/ كلامكم

يبدو أن تداعيات تواصل عدم المصادقة على نقط جدول أعمال الدورات العادية والاستثنائية في مجلس جماعة اجواكاك بإقليم الحوز لأزيد من 9 أشهر مازال يرخي بضلاله على المؤسسة الدستورية الحالية.
وبالمناسبة، قال رئيس الجماعة في اتصال هاتفي، اٍن “البلوكاج ” المستمر في مجلس جماعة اجوكاك عطل المصادقة على عدة نقاط مهمة تروم دعم أبناء المنطقة للاستفادة من خدمات مؤسسات الرعاية الاجتماعية بثلاث نيعقوب ( دور الطالبة والطالب) وخدمات النقل المدرسي، ودار الامومة لرعاية صحة الأم و الطفل، وإنجاز مشاريع في قطاعات حيوية لتقوية خدمات القرب الموجهة لفائدة رعايا جلالة الملك.
وعرفت أشغال الدورة الاستثنائية المنعقدة بحر هذا الأسبوع بمقر الجماعة الترابية اجوكاك، رفض جميع نقاطها من قبل 10 أعضاء في الأغلبية، في المقابل تم قبولها من قبل 5 أعضاء فقط، في حين تم تسجيل غياب عضو واحد.
ووصف الرئيس هذا العمل بغير المقبول وغير المفهوم، مؤكدا على أهمية تعاون الجميع من أجل النهوض بجماعة اجوكاك بعيدا عن أي خلافات سياسية قد تساهم في تفويت مشاريع مهمة على المنطقة وتأخير عجلة الاستفادة على غرار باقي الجماعات الترابية.
ودعا رئيس الجماعة الترابية الجهات الوصية والمسؤولة الى التدخل لإيجاد حل لهذه الأزمة التي ترخي بضلالها على الجماعة، موضحا أنه تم اقتراح على الأغلبية كافة الحلول لعقد الدورات العادية والاستثنائية قصد تمرير نقط جدول الأعمال حسب المتفق عليه بين جميع مكونات المجلس، غير أن تواصل عرقلة هذه اللقاءات أجج الوضع بين الأعضاء وهو ما ينذر بحل المجلس في حالة لم يتم تسوية الخلافات التي عمقت أزمة ما وصف بـ”البلوكاج.”
وفي المقابل، فاٍن أعضاء في الأغلبية ( 10 أعضاء ) ما زلوا يتشبثون بموقفهم الرامي الى ضرورة تدخل السلطات الإقليمية للنظر في حجم ما وصف بـ”الاختلالات” في التدبير والتسيير، وهو ما يستدعي في نظرهم عدم المشاركة الى جانب الرئيس الى غاية البث في هذا الموضوع، لاسيما أنه تمت مراسلة الجهات الرقابية حول هذا الامر.
والى ذلك، أوضح رئيس المجلس الجماعي، أنه دعا جميع الأعضاء الى تيسير تدبير أعمال الجماعة بتظافر جهود الجميع للرقي بمستوى عمل المؤسسة الدستورية على غرار باقي الجماعات الترابية، مؤكدا أن الدور الرقابي من شأن المؤسسات الوصية، وموقف الأعضاء غير مبرر أمام مصالح الساكنة التي تنتظر منا الشيء الكثير.
واقترح رئيس الجماعة على أعضاء في الأغلبية تقديم استقالة جماعية لإنهاء أزمة البلوكاج، ومنح الفرصة لأعضاء اخرين لتسيير المؤسسة الدستورية. ولنا متابعة في الموضوع للمزيد من التفاصيل.

يمكنك ايضا ان تقرأ

اشتوكة ايت باها… على طريقة الافلام توقيف عصابة اجرامية روعت ساكنة بلفاع وايت عميرة

احمد طويل / اشتوكة ايت باها تمكنت عناصر