وليد سيفعلها ..الإجتياح الكروي المغربي الشامل هو الحل الوحيد للتردد العالي في أسلوب “التيكي تاكا ” الإسباني !!!

وليد سيفعلها ..الإجتياح الكروي المغربي الشامل هو الحل الوحيد للتردد العالي في أسلوب “التيكي تاكا ” الإسباني !!!

- ‎فيرياضة, في الواجهة
167
التعليقات على وليد سيفعلها ..الإجتياح الكروي المغربي الشامل هو الحل الوحيد للتردد العالي في أسلوب “التيكي تاكا ” الإسباني !!! مغلقة

بقلم : البراق شادي عبد السلام

مباراة المنتخب المغربي اليوم أمام الإسبان برسم دور ثمن نهائي كأس العالم هو حدث كروي مفصلي في التاريخ الرياضي المغربي ، في حالة الفوز و تحقيق النصر و التأهل لدور الربع و مابعد الدور الربع أكيد ستكون له تداعيات حقيقية على كرة القدم الوطنية و المشهد الرياضي بمجمله بالمغرب .
إحتضان جماهيري لا مثيل له داخل المغرب و خارج المغرب للمنتخب المغربي و رهان شعبي حقيقي على تحقيق نتائج إيجابية و الدليل هو المشاهد الوطنية المعبرة التي وثقتها كاميرات الشعب المغربي لملايين المغاربة و المغربيات الذين خرجوا ليعبرو بنظام و إنتظام على فرحتهم الغامرة بإنتصار المنتخب المغربي و تصدره المجموعة و عبوره المشرف إلى الدور الثاني .
الجميل في الأمر هو أن من يقود المنتخب المغربي في هذه المغامرة الرياضية الجميلة هو مدرب مغربي شاب ” ولد البلاد ” بروح إيجابية و بإمكانيات تواصلية هائلة و بقدرة كبيرة على تحقيق توازنات داخل فريق يعج بالنجوم و الطاقات و المواهب .
وليد الركراكي يأتي إلى المنتخب المغربي و يتحمل مسؤولية الإدارة التقنية في توقيت حرج بعد قرار إستثنائي به الكثير من الشجاعة و المسؤولية للسيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم بإعفاءه ل” الوحيد ” حاليلوزيتش من مهمة تدريب منتخب الأسود فإستطاع ” الوليد ” خلق روح فريق متكامل بقوة هجومية أرعبت الخصوم و خط وسط بجدار دفاعي أنهك أعتى المنتخبات العالمية .
وليد الركراكي بفريق النجوم الذي يتوفر عليه و جو الثقة الذي حرصت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على أن تضعها في شخصه و طاقمه و بعدم السماح لأي طرف في تحديد إختياراته التقنية أو الفنية و العمل على الحفاظ على إستقلالية قراره و إبعاد الفريق على أي تأثيرات جانبية تؤثر على أداءه هو اليوم مطالب بتحقيق نتائج إيجابية تدخل الفرحة لملايين المغاربة .
وليد الركراكي و أسوده سيفعلونها إذا إستمرت الروح القتالية و الإندفاع الهجومي و العمل بمبدأ الفريق مع الإعتماد على تغييرات تكتيكية دقيقة في الزمكان المناسب و دراسة مستفيضة للخصم الذي هو الآخر يمتلك العديد من المعطيات على فريقنا الذي يلعب العديد من لاعبيه في الليغا مما يشكل سلاحا ذو حدين .
الفلسفة الإسبانية في كرة القدم تعتمد على الإستحواذ و الإحتكار و البناء من الخلف و تبادل المراكز دون الإخلال بالمنظومة التكتيكية و ترك مساحات داخل التشكيل و القيام بهجمات إستباقية في تقدمها ولا تعتمد على المرتدات الهجومية ، فهي مبنيّة على تبادل المراكز المستمر والضغط المكثّف على خطوط الدفاع .
لويس إنريكي الناخب الإسباني أحد تلاميذ مدرسة لاماسيا في فريق البارصا أو الكرة الشاملة كما أسسها كرويف في إسبانيا و سيظل وفيا لمدرسته الأم في هذه المباراة فالمنتخب الإسباني لديه مشاكل في خط الدفاع و لاعبي الأطراف يتوغلون في مساحات ولعب الخصم من أجل زيادة عددية بدخول الأجنحة لوسط الملعب لأجل زيادة عددية في الهجوم ، المنتخب الإسباني سيحاول الحفاظ على تردده الخاص باللعب على طريق الإنتشار الشامل في الملعب و التمريرات العرضية دون الدخول في إشتباكات و التركيز على الكراث الثابتة في التهديف و الكرات العالية .
المنتخب المغربي كفريق به العديد من النجوم الممارسين في أكبر المدارس و البطولات العالمية له من الخبرة و الإحتكاك و التجربة داخل البطولة الإسبانية بفهم عميق لدواليبها و سراديبها السرية التي تجعله قادرا على وقف الزحف الإسباني و خلق متاعب حقيقية لخط دفاع الإسبان لذا فالمنتخب المغربي به الكثير من المفاتيح و الأوراق الرابحة التي تستطيع قلب الموازين و تضييق المساحات أمام خط الهجوم و غلق المنافذ خاصة مع تواجد أمرابط كسد منيع بلياقة بدنية كبيرة قادر على اللعب لتسعين دقيقة و أكثر دون توقف ، التجربة المغربية في إسبانيا هي الورقة الرابحة في المباراة فالمدرب وليد الركراكي لعب لسنوات مع فريق سانتاندير بين 2004 و 2006 كمدافع و ظهير أيمن إصطدم في عشرات المقابلات مع المنظومة الهجومية لمختلف النوادي الإسبانية في الليغا ، و الجدار المغربي الحارس ياسين بونو يتألق بشكل كبير إشبيلية الإسباني، ومن قبله جيرونا، حيث تألق بدرجة كبيرة مع الفريق الأندلسي، وقاده إلى الفوز بلقب الدوري الأوروبي موسم 2019 – 2020، وحصل على جائزة أفضل حارس بالدوري الإسباني متجاوزا البلجيكي تيبو كورتوا، أيضا يوسف النصيري لاعب أساسي في نادي إشبيلية بسجل تهديف وصل ل 37 هدف و هاتريك مرتين و سفيان بوفال لعب موسماً في الليغا الإسبانية في سيلتا فيجو 2018-2019، وخاض 35 مباراة مع الفريق بنتائج طيبة ، عبد الصمد زلزولي لاعب برشلونة و المعار حاليا لأوساسونا بعمر 20 سنة من المواهب الكروية الواعدة عالميا في السنوات المقبلة حسب مراقبين و أشرف حكيمي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي و أحد أعمدتها الدفاعية ، بدأ مسيرته مع ريال مدريد الإسباني، حيث توج بلقب دوري أبطال أوروبا في موسم 2018 .
تواجد هذه المفرزة من نجوم الليغا في المنتخب المغربي بشكل مباشر سينهي كل محاولة للضغط النفسي على اللاعبين أو محاولة التأثير على معنوياهم أو آداءهم في رقعة الميدان .
اليوم فريقنا سيحقق إنتصارا قويا على الإسبان في مباراة 120 دقيقة متسلحا بدعم الجماهير المغربية و بالمبادرة الهجومية و الإنتشار الجيد في الميدان و العمل على بعثرة دفاعات الخصم بالضغط الهجومي العالي التردد .
الشعب المغربي المتفرد بخصوصياته الحضارية و الإنسانية عاش العديد من لحظات الإنتصار و الإعتزاز بمغربيته و بروح – تمغربيت – التي تعبق من بين ثنايا التاريخ العريق الممتد لأكثر من ثلاثة و ثلاثين قرنا من الإنتصارات و الأيام المجيدة .
في حالة تحقيق الإنتصار على منتخب إسبانيا و التأهل لمنافسة كبار العالم في كرة القدم بما يحمله هذا الإنتصار من معاني متعددة الأبعاد و المساقات فإنه سيشكل منعطفا حقيقيا للرياضة في المغرب.
المملكة المغربية في تاريخها المعاصر عاشت العديد من الطفرات الرياضية التي حققت إنجازات ينحني لها الإنسان إعجابا و تقديرا و سطرت إسمها خالدة في التاريخ المغربي بمداد من الذهب .
الجوهرة السوداءالعربي بنمبارك في الخمسينات و أيقونة الماراثون العالمية الراضي بنعبد السلام صاحب أول ميدالية فضية أولمبية مغربية و منتخب 1970 الحائز على كأس إفريقيا و منتخب 1976 صاحب أول مشاركة في كأس العالم و منتخب 1986 و أداءه التاريخي و تصدره لمجموعته في كأس ميكسيكو و نوال المتوكل و سعيد عويطة و خالد السكاح و نزهة بيدوان و هشام الكروج و منتخب 1998 و مشاركته المشرفة في كأس العالم فرنسا و في الكؤوس الإفريقية ، كلها محطات رياضية تاريخية تؤكد على أن هذا الشعب يزخر بطاقات و مواهب مستدامة وجب علينا تهيئة الظروف الموضوعية و الذاتية لإكتشافها و مواكبتها و صناعة جيل من الأبطال يلعبون دورهم في تعزيز مكانة المملكة المغربية الرياضية و يرفعون العلم المغربي خفاقا بين الأمم .
بإذن الله سنتسطيع تجاوز الإسبان ..و بعون الله و دعم الجماهير المغربية سيحقق شبابنا النصر و سنعبر لدور الربع ..فلدينا فريق عالمي لديه كل إمكانيات تحقيق الفوز ..
وليد سيفعلها ..
وليد سيحقق النصر ..
وليد و المنتخب المغربي سيدخل التاريخ من أوسع أبوابه..
و لله الأمر من قبل و من بعد..

يمكنك ايضا ان تقرأ

حصري.. خلاف حاد بين أعضاء من أغلبية المجلس الجماعي لأزكور و بين قائد قيادة أزكور أنكال

علاء كعيد حسب قالت مصادر متطابقة، أن خلافا