الوزيرة المنصوري، تطرد ثلاثة مستخدمين من العمل، وال”كدش” تدخل على الخط.

حرر بتاريخ من طرف

سمية العابر

 

طالب بعض المستخدمين المطرودين من العمل وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة؛ فاطمة الزهراء المنصوري، بالتدخل من أجل إنصافهم وإعادتهم إلى وظائفهم.
وبحسب مصادر نقابية فقدوجه ثلاثة موظفين متعاقدين ببرنامج التثمين المستدام للقصور والقصبات، التابع لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، الذي تقوده الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري، إنتقادات كبيرة لتدبير الوزارة بعد تعرضهم للطرد التعسفي، على حد تعبيرهم.

الى ذلك راسل الموظفون الثلاثة نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، يشتكون من خلالها الطرد التعسفي من العمل دون مبرر من طرف مدير برنامج القصور والقصبات، معتبرين أنهم يعانون من مضايقات وتعسف وحكرة، مما خلق لهم إضطرابات ومشاكل نفسية لفقدانهم مصدر عيشهم.
وكان الموظفون المذكورون،قد تفاجاوابقرار منعهم من الدخول إلى الإدارة، من طرف الأمن الخاص،لاسباب وصفوها ب”غير المبررة

إقرأ أيضاً

التعليقات