استراتيجية استباقية لتنمية العرض المائي وسد الخصاص بمدينة سوق السبت

حرر بتاريخ من طرف

عبد العزيز المولوع

ترأس باشا مدينة سوق السبت اقليم الفقيه بن صالح ، مرفوقا برئيس مجلس الجماعة والمديرة الجهوية للوكالة الجماعية المستقلة للماء والكهرباء بتادلة ” قطاع الماء” أمس الثلاثاء 28 يونيو الجاري ، اجتماعا طارئا لتدارس مشكل نقص الماء الشروب بالمدينة .

وخلال هذا الاجتماع ، تم تدارس مختلف الاكراهات والمشاكل التي تعرفها المدينة في ما يخص التزود بالماء الشروب ، حيث أجمع المتدخلون على أهمية الحملات التحسيسية في توعية المستهلكين بضرورة الحفاظ على الماء، في ظل الوضعية المائية “المقلقة” التي باتت تعرفها جهة بني ملال خنيفرة عامة وسبت أولاد النمة خصوصا.

وفي كلمة لها قالت حنان أبو الفتح، المديرة الجهوية للوكالة المذكورة، إن ما يفرض هذه الحملات التعبوية حول ترشيد استهلاك المياه هو استمرار إهدار الماء في الحياة اليومية بشكل مفرط ومقلق.

وأوضحت المسؤولة الجهوية على قطاع الماء أن التدابير التي اتخذتها الوكالة تبقى غير مجدية نوعا ما، في غياب دور المجتمع المدني والإعلام، ودون الحملات التوعوية عن قرب لفائدة مختلف الشرائح الاجتماعية، مؤكدة أن توفير الماء مسؤولية كافة المتدخلين بغض النظر عن مواقعهم ومسؤولياتهم.

ورصد المشاركون في اللقاء العديد من الممارسات المخالفة لترشيد الماء، واستحضروا بالأرقام التكاليف الباهظة التي باتت تتطلبها عمليات التنقيب عن الماء في ظل تراجع الفرشة المائية جراء الجفاف، واستساغوا آليات الزجر لـ”تعزيز الممارسات الجيدة”.

ودعا باشا المدينة كافة المتدخلين إلى المزيد من الجهود من أجل توفير الماء الشروب للساكنة خلال فترات أيام العيد، وعلى امتداد الصيف في انتظار تنزيل باقي التدابير المتخذة في هذا الشأن، داعيا المجتمع المدني إلى الانخراط في حملات التوعية والتحسيس للحد من كل ما من شأنه أن يتسبب في هدر المياه.

من جهته، أوضح بوبكر أوشن، رئيس الجماعة الترابية لسبت أولاد النمة، أن كل اهتمامات المجلس الجماعي انصبت، في الآونة الأخيرة، على مشكل توفير الماء ومحاولة تأمينه أيام العيد بالنظر إلى استهلاكه بكثرة، مؤكدا أن التدابير التي جرى اتخاذها في هذا الإطار بشراكة مع الوكالة الجماعية والمكتب الوطني للكهرباء والسلطات وبعض المحسنين ستمكن من تجاوز النقص الحاصل في مياه الشرب مستقبلا.

وتحدث رئيس الجماعة الترابية لسبت أولاد النمة عن قرب انتهاء أشغال مشروع بناء وتجهيز المجمع الهيدروليكي الجديد في مركز سبت أولاد النمة المبرمج من لدن الوكالة الجماعية المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء لتادلة والذي تبلغ تكلفته 12.807231.00 درهم، وبطاقة استيعابية تصل إلى 2500 متر مكعب من الماء.

كما أشار بوبكر أوشن إلى انتهاء أشغال حفر ثقب مائي جديد بحي النهضة بعمق يصل إلى 190 مترا بطاقة استيعابية تصل إلى 60 مترا مكعبا، فضلا عن الثقبين المائيين التابعين للوكالة الجماعية المستقلة التوزيع الماء اللذين يتم خفض مستوى المضخات بهما من أجل تجاوز مشكل تراجع المياه الجوفية، إلى جانب مشروع جديد بتمويل من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يتعلق بثقبين مائيين بعمق 400 متر وبتكلفة مالية تقدر بحوالي مليار سنتيم

إقرأ أيضاً

التعليقات