الجمعية الجهوية للمرشدين السياحيين، بجهة مراكش تنظم لقاءاثقافيا حول موضوع:” التاريخ البرتغالي بالمغرب”

حرر بتاريخ من طرف

كلامكم

نظمت الجمعية الجهوية للمرشدين السياحيين مراكش آسفي، بتنسيق مع الجامعة الوطنية للمرشدين السياحيين بالمغرب، و بشراكة مع سفارة البرتغال بالمغرب، لقاءاعلميا و ثقافيا حول موضوع “التاريخ البرتغالي بالمغرب” و قد قام بتاطير هذااللقاء، المهندس و المؤرخ البرتغالي فيديريكو منديز باولا.وذلك بحضور سفير البرتغال بالمغرب،والمديرالجهوي للسياحة بجهة مراكش آسفي،الى جانب بعض الفعاليات السياحية بمدينة مراكش، و قد نُظم هذا اللقاء في فضاء المركب الثقافي “ميدان” المتواجد بالمركب السياحي M Avenue.

وبحسب المهتمين بالشان الثقافي والسياحي بمدينةمراكش،فتنظيم هذا اللقاء، بهذا المستوى النوعي،والبصمة الفنية والثقافية،ابان عن حقيق تلك الصورة النمطيةالمتداولة حول المرشد السياحي،ليعكس بكون أجسم الإرشاد، بالرغم من كل المعيقات، قادر على أن يقول كلمته، و أن يؤكد حضوره في المنظومة السياحة، و قد تجلت هذه الصورة في الحضور النوعي لهذا اللقاء، و كذلك القيمة العلمية و الأكاديمية للمحاضرة التي ألقاها فيديريكو منديز باولا ،والتي سلطت الضوء على حقبة مهمة من تاريخ المغرب، و هي التواجد البرتغالى بالسواحل المغربية تاريخيا و معماريا، كماان فضاء “ميدان” الذي احتضن هذا اللقاء، و الذي يشكل واجهة مشرقة لبنيات الاستقبال الثقافي بمدينة مراكش ،و إضافة نوعية على مستوى تنويع المنتوج السياحي بالمدينة الحمراء.سيبقى علامة فارقة في منظومة العمل الجمعوي السياحي و التأطير الثقافي بمدينة مراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات