رفاق منيب ، يطالبون بوضع حد لمسلسل” حمام الدم”بالطريق الرابطة بين مراكش وتامنصورت.

حرر بتاريخ من طرف

محمد خالد

دعا الحزب الاشتراكي الموحد، السلطات المعنية، إلى وقف “حمام الدم” بالطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين مراكش وتامنصورت، والتدخل من أجل إصلاح الطريق وتثنيتها للتقليل من حوادث السير.

مطالب رفاق منيب بفرع تامنصورت حربيل، جاءت بعد تسجيل العديد من حوادث السير بالطريق المذكورة، والتي تلتها احتجاجات الساكنة في وقت سابق، بسبب ضعف البنية التحتية للطريق وعدم توفرها على الإنارة العمومية الكافية، مع قلة علامات التشوير وعدم وضوحها أحيانا.
واتهم فرع الحزب في بيان له، المسؤولين عن تدبير الشأن المحلي بمراكش وجماعة حربيل تامنصورت و المصالح الوزارية المكلفة بالنقل وولاية مراكش بـ”الإستمرار في التنصل من مهامهم وتجاهل الخطر الكبير الذي تتعرض له ساكنة مدينة تامنصورت ودواوير جماعة حربيل، وعموم مستعملي الطريق الوطنية رقم 7، خصوصا المقطع الطرقي بين الحي الصناعي سيدي غانم و تامنصورت، الذي يعرف ارتفاعا قياسيا في معدل حوادث السير، في ظل عدم التدخل لوضع حد لنزيف الدم وصون الحق المقدس في الحياة والسلامة الجسدية لمستعملي هذه الطريق وعدم التفاعل الجدي ،والإكتفاء بحل ترقيعي بإعادة تعبيد الطريق بداية شهر دجنبر الماضي، دون أخذ مطالب الساكنة بعين الإعتبار وحل مشكل هذه الطريق بشكل جذري”.

إقرأ أيضاً

التعليقات