حماة المستهلك المغربي يدقون ناقوس الخطر، وكلامكم تكشف الأسباب..

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد

 

حذرت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك من احتمال عودة ظاهرة اخضرار اللحوم بقوة هذه السنة، كما أوصت الجهات المسؤولة عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية و السلطات المحلية إلى اتخاذ جميع التدابير الوقائية، و تشديد المراقبة على أماكن التربية و التسمين و أسواق البيع، بالإضافة إلى طرق ترقيم ماشية الأضحية و توفير الأكياس البلاستيكية، ووضعها رهن إشارة المستهلك لاحتواء مخلفات الأضحية‫.‬

كما افادت في بيان لها توصلت الجريدة بنسخة منه،، أن الغلاء المتصاعد للأسعار سيؤدي إلى انتشار الغش و التحايل و التلاعب عن المستهلك في المواد الاستهلاكية‫.‬

الى ذلك الحت الجامعةباقتناء أضاحي العيد من الأماكن المرخصة ،و الحاملة لحلقة الترقيم و الاحتفاظ بالحلقة بعد الذبح ،و التوضيب لمدة لا تقل عن 7 ايام للرجوع إليها عند الحاجة، و كذلك الاتصال بجمعيات ‫حماية المستهلك لوضع أي شكاية في الموضوع، في مجال الاستهلاك عامة أو الاتصال بمداومة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية التي سيتم الإعلان عنها لاحقا. بوجه خاص.

ودعت ذات الجامعةإلى تنظيف مكان الذبح و الاعتماد في عملية الذبح على جزارين محترفين و العدول عن نفخ الأضحية عن طريق الفم، و الإسراع بعملية التوضيب و استعمال أدوات نظيفة و مطهرة، بالإضافة إلى المحافظة على اللحوم المخضبة إما بالمبرد تحت درجة حرارة بين 2 و 4 للاستهلاك القصير ‫(‬بين 1 و 5 أيام) أو بالمجمع تحت درجة حرارة ناقص 18 على الأكثر ‫(‬حتى 3 أشهر‫)؛ و عدم تكديس أكياس اللحوم بالمبرد أو المجمد و ترك فجوات ‫“‬هواء‫“‬ بين طبقاتها‫.وفق بلاغ حماة المستهلك.

إقرأ أيضاً

التعليقات