عاملة نظافة تخلق الحدث في الانتخابات الفرنسية:مرشحة تحالف اليسار راشيل كيكي، تسقط وزيرة من حزب ماكرون.

حرر بتاريخ من طرف

محمد خالد

تمكنت راشيل كيكي وهي عاملة نظافة من هزم وزيرة سابقة في حكومة الرئيس ماكرون، وتنتخب نائبة في الجمعية الفرنسية.وذلك خلال الدورالثاني للانتخابات التشريعية الفرنسية التي جرت أمس الأحد.
وتعتبر راشيل كيكي التي خلقت الحدث مواطنة فرنسية من اصول افريقية، ترشحت للانتخابات التشريعية الفرنسية باسم تحالف اليسار، وتأهلت للجولة الثانية ضد الوزيرة السابقة روغزانا مارسيننو، مرشحة حزب الرئيس إيمانويل ماكرون الوسطي، لتتمكن من الفوز لتصبح أول عاملة نظافة تدخل البرلمان الفرنسي.
وكانت كيكي قد ذاع صيتها خلال إضراب عاملات النظافة في فندق Ibis Batignolles بباريس، بين عامي 2019 و2021، واصبحت نموذجا للنقابي الملتزم بقضاياالطبقة الشغيلة ضد جشع الباطرونا..
ووفق الموقع الالكتروني ل “القدس العربي” فراشيل كيكي، هي أم لخمسة أولاد، ولدت 1974 في مدينة آبوبو بشمال أبيدجان- العاصمة الاقتصادية لساحل العاج (الكوت ديفوار)-
بعد أن توفيت والدتها في عام 1986، وجدت راشيل كيكي نفسها مسؤولة عن إخوانها وأخواتها، وهي في الـ12 من عمرها.
في عام 2000 وصلت المهاجرة الإيفوارية إلى فرنسا، وهي في الـ26 من عمرها. وبدأت العمل مصففة شعر”حلالقة” قبل دخولها عالم الفندقة.
وبعد 15 عاماً من استقرارها بلاد الانوار حصلت راشيل كيكي على الجنسية الفرنسيةينة 2015.

إقرأ أيضاً

التعليقات