انفراد: مقيمة أجنبية، تقتني سيارة صديقة للبيئة حفاظا على التنوع البيئي والايكولوجي بمنطقة اوريكا.

حرر بتاريخ من طرف

اوريكا:حكيم ايت بلقاسم.

احتراما منها للتنوع الطبيعي والايكولوجي والمكونات الطبيعية لمنطقة اوريكة السياحية باقليم الحوز،فضلت مواطنة أجنبية مقيمة بالمنطقة تدعى Margery caroline،اقتناء سيارة كهربائية،للتنقل وقضاء حاجياتها اليومية، بين منطقة اوريكا والمناطق الجبلية المجاورة، بالنظر للفوائد البيئية والايكولوجية لهذه السيارة على صحة الإنسان والبيئة. لكون محركها يساهم في الحفاظ على البيئة،ولايصدر انبعاثات مضرة بالفضاء الايكولوجي الذي تتميز به اوريكا،كما تعتبر سيارة اقتصادية بامتياز،من حيث التكاليف،فهي تتوفر على بطاريات يمكن تدويرها،لتخزين الطاقة الكهربائية،
ووفق الاحصائيات الرسمية للدول المصنعة،فان هذا النوع من الناقلات الكهربائية يعرف إقبالا متزايدا في مجموعة من الدول الغربية،لكونها تعتبر صديقة للبيئة،وتساهم في تخفيض ثاني اوكسيد الكاربون في الجو بشكل كبير.كما ان شركات عالمية مصنعة،تقدم تحفيزات كبيرة،للتشجيع على استخدام السيارات الكهربائية، كوسيلة للتخفيف من الانبعاتاث الغازية،
وقد اشادت فعاليات محلية مهتمة بالشأن البيئى باقليم الحوز بهذه المبادرة، معتبرة جولان هذه السيارة، باوريكا، قيمة مضافة للتشجيع على شراء السيارة الكهربائية،حفاظا على المكون الطبيعي والايكولوجي لهذه المنطقة السياحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات